fbpx
يتم عرض شعار بنك هونغ كونغ وشنغهاي في مبنى المقر الرئيسي للبنك في هونغ كونغ. المصور: أنتوني كوان، بلومبيرغ.

صندوق الثروة السعودي قد يبيع ما يصل إلى 12.9 مليار دولار من شركة الاتصالات السعودية

شارك هذا المقال...

استعان صندوق الثروة السيادية السعودي بمجموعة من البنوك للمساعدة في بيع جزء من حصته البالغة 70٪ في أكبر شركة اتصالات في الشرق الأوسط، وهي صفقة يمكن أن تجمع ما يصل إلى 12.9 مليار دولار.

وقال الصندوق في بيان إن صندوق الاستثمارات العامة عين مجموعة غولدمان ساكس، ومورغان ستانلي، وبنك هونغ كونف وشنغهاي، والذراع المصرفي الاستثماري للبنك الوطني السعودي “لتقييم خيارات المعاملات المحتملة” لجزء من ملكيته في شركة الاتصالات السعودية. يوم الخميس. وقالت إن الهدف من البيع هو المساعدة في “تمكين إعادة تدوير رأس مال صندوق الاستثمارات العامة في استثمارات جديدة”.

سيحتفظ صندوق الاستثمارات العامة، كما يُعرف بصندوق الثروة، بأكثر من 50٪ من الشركة. من شأن ذلك أن يمنحها القدرة على جمع ما يصل إلى 12.9 مليار دولار بناءً على سعر السوق الحالي لشركة الاتصالات السعودية، وفقًا لبيانات التي جمعتها بلومبيرغ.

وقال الصندوق “الاستعدادات جارية لتحديد حجم الصفقة وهيكلها النهائي، والتي ستستهدف المستثمرين من المؤسسات الدولية والمحلية وكذلك المستثمرين الأفراد”.

صندوق الثروة السيادية السعودي هو أحد الأدوات الرئيسية لخطط ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع الاقتصاد السعودي بعيدًا عن النفط. لقد قيل سابقًا إنها ستستثمر حوالي 40 مليار دولار في الاقتصاد المحلي سنويًا حتى عام 2025.

لقد اقترض الصندوق أموالًا وباع أصولًا وتلقى دفعات نقدية من الحكومة في الوقت الذي يبحث فيه عن طرق لدفع استثماراته الجديدة. يقول صندوق الاستثمارات العامة أيضًا إنه يستخدم الأموال المتولدة من الاستثمارات الحالية لتمويل الصفقات الجديدة.

قال الأمير محمد في مارس / آذار إن صندوق الاستثمارات العامة سيبحث في بيع حصص كبيرة في الشركات التي يحتفظ بها لفترة طويلة.

وقال: “لا ينبغي أن نحتفظ بحصتنا للأبد، مهما كان الاستثمار الذي لدينا ناضجاً، سنقوم بالبيع”.

باع صندوق الاستثمارات العامة حصة 70 بالمئة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية إلى أرامكو السعودية العام الماضي مقابل نحو 70 مليار دولار. كما تم تسليم 40 مليار دولار من احتياطيات المملكة العام الماضي للاستثمار في الأسواق العالمية وسط انهيار في قيم الأصول وسط الانتشار الأولي لفيروس كورونا، وحصل على عائدات من الطرح العام الأولي لشركة أرامكو السعودية البالغ 29.4 مليار دولار في عام 2019.

تم ضخ هذه الأموال في استثمارات دولية بما في ذلك شركة لوسيد موتورز (Lucid Motors) وشركة باغاني (Pagani) لصناعة السيارات الفاخرة وصندوق الأسهم الخاصة الذي أنشأه وزير الخزانة الأمريكي السابق ستيف منوشين. على الصعيد المحلي، يدعم صندوق الاستثمارات العامة العديد من المشاريع التنموية الجديدة الكبيرة، بما في ذلك مدينة نيوم الجديدة المقدرة بنحو 500 مليار دولار.

وقال ياسر الرميان محافظ صندوق الاستثمارات العامة في وقت سابق هذا الشهر إن صندوق الثروة يتطلع إلى جمع الأموال من خلال بيع السندات الخضراء.

وصعدت أسهم شركة الاتصالات السعودية 20 بالمئة هذا العام وأغلقت عند 127 ريالا يوم الخميس قبل إعلان صندوق الاستثمارات العامة.

اقرأ أيضاً شركة خدمات الإنترنت السعودية ترتفع في بداية تداولها وسط اندفاع الاكتتاب في الخليج.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.