fbpx
حفر في بهو مقر شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في أبو ظبي. المصور: كريستوفر بايك، بلومبيرغ.

وضع المستثمرون أوامر للاكتتاب العام الأولي لشركة أدانوك للحفر بقيمة 34 مليار دولار

شارك هذا المقال...

وضع المستثمرون أكثر من 34 مليار دولار من الطلبات للاكتتاب العام الأولي لشركة أدانوك دريلينغ (.Adnoc Drilling Company PJSC) ومقرها أبو ظبي والذي تبلغ تكلفته 1.1 مليار دولار، مما يؤكد الصخب العالمي لصفقات الأسهم.

باعت شركة بترول أبوظبي الوطنية 11٪ من الشركة التابعة لها فيما يعتبر أكبر عملية بيع للأسهم في الإمارة حتى الآن. وتم طرح أسهم أدنوك للحفر بسعر 2.30 درهم للسهم وسيبدأ التداول في أبوظبي يوم الأحد في العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي.

وتأتي الصفقة مع انتعاش نشاط الاكتتاب العام في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وخاصة لشركات الطاقة والسلع. تم تعزيز التقييمات من خلال الارتفاع الحاد في أسعار المواد الخام هذا العام مع تعافي الاقتصادات من جائحة فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يتبع الاكتتاب العام الأولي لشركة أدانوك للحفر (Adnoc Drilling) قريباً اكتتاب شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وشركة فيرتيغلوبال القابضة (Fertiglobe Holding)، وهي شركة أسمدة مملوكة جزئياً لشركة أدنوك. في المملكة العربية السعودية، من المحتمل أن يبلغ سعر إدراج شركة أكوا باور إنترناشيونال قيمة 1.2 مليار دولار – وهو الأكبر في المملكة منذ إدراج شركة النفط العملاقة أرامكو في عام 2019 – يوم الاثنين.

وتسعى أدنوك، التي تضخ تقريبا كل النفط والغاز في دولة الإمارات العربية المتحدة، بشكل متزايد لجمع الأموال من أصولها ومساعدة الحكومة في تمويل الجهود لتنويع الاقتصاد. منذ منتصف عام 2020، جمعت حوالي 15 مليار دولار من خلال بيع حقوق التأجير عبر خطوط الأنابيب والممتلكات لشركات مثل بروكفيلد لإدارة الأصول (.Brookfield Asset Management Inc) وأبولو غلوبال منجمنت Apollo Global Management Inc. يعتبر الاكتتاب العام الأولي لشركة أدانوك للحفر (Adnoc Drilling) هو الأول منذ أن باعت بعض أعمال توزيع الوقود في عام 2017..

كانت البنوك الرئيسية في صفقة أدنوك للحفر هي بنك أبو ظبي الأول (First Bank Abu Dhabi PJSC) ومجموعة غولدمان زاكس Goldman Sachs Group Inc وبنك هونغ كونغ وشنغهاي (.HSBC Holdings Plc) وجي بي مورغان تشيس (.JPMorgan Chase & Co) وستحتفظ أدانوك بحصة 84٪ في الشركة، بينما ستحتفظ شركة بيكر هاغز (Baker Hughes) التي تتخذ من هيوستن مقراً لها حصتها البالغة 5% من الأسهم.

اقرأ أيضاً شركة بترول أبوظبي العملاقة أدنوك تدرس عدد من الاكتتابات العامة لبعض الشركات التابعة.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.