fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

الإمارات العربية المتحدة وزيمبابوي توقعان اتفاقية قد تشهد إنشاء سوق للذهب والسلع

شارك هذا المقال...

وقعت بورصة دبي للذهب والسلع وبورصة شلالات فيكتوريا في زيمبابوي مذكرة تفاهم قد تؤدي إلى إنشاء سوق للذهب في الدولة الأفريقية.

قال جاستن بيغوني، الرئيس التنفيذي لشركة بورصة شلالات فيكتوريا للأوراق المالية (VFEX)، إن زيمبابوي تريد فتح البورصة في محاولة لإنشاء سوق مرجعية ستشهد أسعارًا تنافسية لعمال المناجم.

“إنه نهج شامل لاحتياجات عمال مناجم الذهب” قال بيغوني ردًا على استفسارات من بلومبيرغ. وأضاف: “إنهم يجمعون رأس المال ونحن نسهل عليهم البيع.”

يتم تهريب أكثر من 1.5 مليار دولار من الذهب من زيمبابوي كل عام، معظمه يذهب إلى دبي، وفقًا لتقرير صادر عن منظمة الأبحاث الدولية كرايسيس غروب (Crisis Group) العام الماضي. يمكن أن تسهل البورصة بيع المعدن بشكل قانوني ومحلي.

يمكن أيضًا تداول سلع أخرى في البورصة، في حالة إنشائها.

وقالت البورصات في بيان إن هناك “هدف نهائي يتمثل في إقامة بورصة دولية للسلع في زيمبابوي”.

زيمبابوي هي الدولة الإفريقية الثانية التي تسعى لتحالف مع بورصة دبي للذهب والسلع. في وقت سابق من هذا العام وقعت البورصة ومقرها دبي مذكرة تفاهم مع هيئة تنظيم الأسواق المالية في السودان لتعزيز تجارة الذهب بين البلدين.

اقرأ أيضا هل هناك عملية اندماج عملاقة أخرى تختمر بين جدران صناعة ذهب؟

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.