fbpx
الصورة: وسيم عبيدي، بلومبيرغ.

تراجع صافي الأصول الأجنبية للمملكة العربية السعودية في يوليو

شارك هذا المقال...

وتراجع صافي الأصول الأجنبية للسعودية بشكل طفيف في يوليو تموز بعد أن سجلت زيادة طفيفة في يونيو حزيران حيث أعطت أسعار النفط دفعة للمملكة.

وتراجع المخزون في البنك المركزي بنحو 16.6 مليار ريال (4.4 مليار دولار) إلى 1.641 تريليون ريال الشهر الماضي، وفقا للتقرير الشهري للبنك المركزي الصادر يوم الأحد. وارتفع صافي الأصول الأجنبية بنسبة 2٪ في يونيو إلى 1.675 تريليون ريال.

انخفض صافي الأصول الأجنبية بشكل كبير في عام 2020 حيث أدى انخفاض الدخل النفطي إلى إجهاد الموارد المالية وتحويل المسؤولين 40 مليار دولار إلى الصندوق السيادي للمملكة لتغذية موجة الاستثمار.

يقول معظم الاقتصاديين إن هذا أكثر من كافٍ للدفاع عن ارتباط الريال بالدولار، وقد يؤدي ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة ثروات أكبر مصدر للنفط الخام في العالم في الأشهر المقبلة.

اقرأ أيضاً صافي الأصول الأجنبية للسعودية ترتفع في يونيو من أدنى مستوى في 10 سنوات.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.