fbpx
منطقة هونغ كونغ المركزية. تواصل وسائل الإعلام الحكومية في الصين الضغط على منصات الإنترنت، الأمر الذي يلقي بثقله على الأسواق في المدينة. الصورة: شترستوك.

أسهم هونغ كونغ تغرق في عالم سوق الدب حيث يسجل المؤشر الرئيسي انخفاض أسبوعي كارثي

شارك هذا المقال...

دخل مؤشر بورصة هانغ سنغ (Hang Seng) القياسي في هونغ كونغ سوق دب يوم الجمعة مع تعمق الهزيمة في أسهم التكنولوجيا وسط استمرار الحملة التنظيمية الصينية على القطاع.

خسر مؤشر هانغ سنغ 1.8 في المائة ليغلق عند 24849.72 في اليوم، متراجعًا بنسبة 20 في المائة منذ ذروته في منتصف فبراير، ليقابل تعريف سوق الدب. سجل المقياس أيضًا أسوأ انخفاض أسبوعي له في 17 شهرًا، بعد أن فقد 5.8 في المائة خلال الأسبوع. حتى الآن هذا العام، كان المؤشر القياسي ثالث أكبر خاسر في العالم من بين 92 مؤشرًا عالميًا رئيسيًا.

انخفض مؤشر هانغ سنغ للتكنولوجيا بنسبة 2.5 في المائة وتراجع بنسبة 10.5 في المائة على مدار الأسبوع، وهو أكبر انخفاض أسبوعي له منذ الأسبوع المنتهي في 26 فبراير.

في الصين، انخفض مؤشر شنغهاي المركب 1.1 في المائة إلى 3427.33.

قال كاستور بانغ، رئيس الأبحاث في شركة خدمات الاستثمار كور باسيفيك يامايتشي (Core Pacific-Yamaichi): “أهم عامل يثقل كاهل السوق هو التنظيم. الناس ليسوا متأكدين من مكان القاع. سيكون هناك المزيد من الأموال الأجنبية التي تتخلص من أسهم التكنولوجيا.”

وقد تعرضت شركات التكنولوجيا الصينية التي كانت تحلق على ارتفاع عالٍ لضربة شديدة مع فرار المستثمرين من حملة بكين التنظيمية. بما يتجاوز سياسة مكافحة الاحتكار الأولية التي تشدد ضد عمالقة التكنولوجيا، تحركت الحكومة بسرعة لتقليل العبء على أطفال المدارس وأولياء الأمور من خلال اتخاذ إجراءات صارمة ضد قطاع تكنولوجيا التعليم. كما تحركت لحماية حقوق العمال مثل العاملين في قطاع توصيل الأغذية.

تواصل وسائل الإعلام الحكومية الصينية الضغط على منصات الإنترنت. طالبت سيكيوريتيز ديلي شركات خدمات النقل عبر الإنترنت بالتخلي عن الأرباح المرتفعة، بعد أن طلبت وزارة النقل في البلاد يوم الأربعاء من هذه الشركات تحسين استراتيجيات التسعير الخاصة بها وتحديد معدلات العمولة.

يوم الجمعة، انضمت شركات تكنولوجيا الرعاية الصحية إلى الاتجاه الهابط بعد أن قالت صحيفة بيبول ديلي (People’s Daily) إن طرق التشخيص والوصفات الطبية واستخدام الأدوية على منصات تكنولوجيا الرعاية الصحية بحاجة إلى التحسين لضمان السلامة. وانخفض سهم علي بابا هيلث إنفورميشن تيكنولوجي (Alibaba Health Information Technology) بنسبة 13.3 في المائة، ليقود التراجع بين جميع مكونات مؤشر هانغ سنغ، وانخفض كل من بينغ آن للرعاية الصحية والتكنولوجيا وجي دي هيلث بنسبة 14.4 في المائة.

كما كانت شركات الأدوية من بين أكبر الخاسرين. وانخفض سهم مجموعة سي اس بي سي (CSPC Pharmaceutical Group) بنسبة 7 في المائة وخسر ووكسي بيولوجيكس 7.5 في المائة.

وهبط سهم ميتوان 4.5 في المائة وتراجع سهم مجموعة علي بابا القابضة مالك هذه الصحيفة 2.6 في المائة. ارتفع سهم شركة تنسينت القابضة (Tencent Holdings) بنسبة 1 في المائة بعد تذبذب بين المكاسب والخسائر خلال اليوم.

كان التجار غير متأكدين من المدى الذي ستصل إليه حملة بكين الصارمة، الأمر الذي دفع المحللين إلى خفض أسعار الأسهم تحسبا لمزيد من الإجراءات التنظيمية. وقالوا إن السوق قد لا ينخفض ​​حتى تستعيد الحكومة الثقة بين المستثمرين العالميين.

وقفز سهم تشاينا تيليكوم (China Telecom) بنسبة 34.9 في المائة في أول ظهور تجاري لها في شنغهاي، لكنه انخفض بنسبة 4.8 في المائة في هونغ كونغ. تم إلغاء إدراج أسهم الشركة، التي تعد أكبر مشغل للخطوط الثابتة في الصين، في الولايات المتحدة إلى جانب شركة تشاينا يونيكوم (China Unicom) وتشاينا موبايل (China Mobile) وسي ان أو أو سي (CNOOC)، منتج النفط والغاز البحري المهيمن في الصين، كجزء من الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

انخفض سهم شنغهاي هيرت كير مديكال تيكنولوجي (Shanghai HeartCare Medical Technology) بنسبة 24.6 في المائة عند ظهوره لأول مرة في هونغ كونغ.

البقاء في هونغ كونغ، خسر سهم مجموعة تشاينا إيفرغراند 1.6 في المائة بعد أن أصدرت الشركة إعلانين بين عشية وضحاها. وقالت إن الشركة أجرت محادثات أولية مع إكسياومي (Xiaomi) حول تقديمها كمستثمر استراتيجي. كانت إيفرغراند ترد على تقارير إعلامية قالت إنها تتحدث مع إكسياومي حول بيع حصة 65 في المائة في وحدتها للسيارات الكهربائية. قفزت مجموعة إيفرغراند نيو إنرجي فيكال بنسبة 5 في المائة في الأخبار.

كما أكد المطور العقاري المتعثر أنه سيتأكد من تسليم المشاريع قيد الإنشاء وأنه سيضمن جودتها. كما تقدمت مجموعة إيفرغراند بروبيرتي سيرفيسز (Evergrande Property Services Group)، حيث ارتفعت بنسبة 0.2 في المائة.

خسرت إكسياومي 2.3 في المائة بعد أن قالت الشركة إنها كانت على اتصال ببعض شركات صناعة السيارات. لم تتخذ أي قرارات بشأن التعاون مع أي شخص، وفقًا لبيانها على موقع ويبو (Weibo) الصيني الشبيه بموقع تويتر (Twitter) يوم الجمعة.

في غضون ذلك، أبقت بكين أسعار الإقراض المعيارية للشركات والأسر دون تغيير للشهر السادس عشر على التوالي. ظل سعر الفائدة الأساسي للقرض لمدة عام عند 3.85 في المائة، في حين أن معدل الفائدة الأساسي لخمس سنوات كان عند 4.65 في المائة.

اقرأ أيضاً سجلت أسهم هونج كونج أسبوعًا من الانتصارات في حين حقق مؤشر هانغ سانغ مكاسب عالية.

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.