fbpx
سيارة هيورا آر الخارقة. المصدر: هوراسيو باغاني.

صندوق الثروة السعودي يشتري 30٪ في شركة صانع السياراة الخارقة باغاني

شارك هذا المقال...

وافق صندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية على شراء حصة أقلية في شركة صناعة السيارات الإيطالية الخارقة هوراسيو باغاني، وهو أحدث مؤشر على أن المملكة الغنية بالنفط مهتمة بشكل متزايد بصناعة السيارات.

الاستثمار من قبل صندوق الاستثمارات العامة هو جزء من شراكة إستراتيجية طويلة الأمد مع الشركة الإيطالية الوثيقة. ستحتفظ عائلة باغاني بالسيطرة الكاملة على الشركة، مع انضمام صندوق الاستثمارات العامة إلى مساهمي الأقلية الإيطاليين نيكولا فولبي وإيميليو بتروني، وفقًا لبيان.

سيحصل صندوق الاستثمارات العامة على 30٪ من هوراسيو باغاني، وفقًا لشخص مطلع على الأمر، طلب عدم ذكر اسمه لأن التفاصيل خاصة.

باغاني، التي يقع مقرها بالقرب من مودينا في شمال إيطاليا، أسسها رجل الأعمال الإيطالي الأرجنتيني هوراسيو باغاني في عام 1992. وصف الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة صندوق الاستثمارات العامة بأنه “الشريك المثالي” لمواصلة وضع “علامة تجارية مميزة في قطاع السيارات الخارقة وكذلك لدعمها استراتيجية التوسع في قطاع نمط الحياة “.

أفادت بلومبيرغ نيوز في أبريل أن صندوق الاستثمارات العامة قد عين مستشارين بما في ذلك مجموعة بوسطن الاستشارية لاستكشاف إنشاء شركة محلية لصناعة السيارات الكهربائية. كان الصندوق نشطًا في مجال السيارات الكهربائية منذ عدة سنوات، حيث استحوذ على حصة صغيرة في شركة تسلا في عام 2018 واستثمر لاحقًا في محموعة لوسيد.

عمل بنك الاتحاد السويسري للاستثمار كمستشار مالي لباغاني في فريق بقيادة رئيس الدولة لإيطاليا ريكاردو مولوني. كما عمل ويذرز ستوديو ليغال كمستشار قانوني للمساهمين البائعين. عمل كل من روتشيلد وشركاه وفريشفيلدز بروك هاوس ديرينغر Freshfields Bruckhaus Deringer كمستشارين ماليين وقانونيين لصندوق الاستثمارات العامة، على التوالي.

اقرأ أيضاً صندوق الثروة السعودي يقوم بتعيين كبار الموظفين، بما في ذلك مصرفيي غولدمان.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.