fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

الإمارات تبيع شحنة أخرى من الأمونيا الزرقاء لليابان في دفعة جديدة للهيدروجين

شارك هذا المقال...

باعت الإمارات العربية المتحدة شحنتها الثالثة من الأمونيا الزرقاء إلى اليابان، حيث يتطلع منتج النفط إلى بناء صناعة هيدروجين وخطط لانتقال الطاقة العالمي.

سترسل شركة بترول أبوظبي الوطنية شحنة إلى شركة إنبكس لاستخدامها في توليد الطاقة في اليابان، وفقًا لبيان. ستنتج فيرتيغلوب، وهي شراكة بين شركة الكيماويات أوراسكوم كونستراكشن أندستري (OCI NV) ومقرها أمستردام، وأدنوك الوقود في إمارة أبوظبي.

تتكون الأمونيا الزرقاء من الهيدروجين، وهو غاز يُنظر إليه على أنه مفتاح لانتقال الطاقة العالمي لأنه ينبعث منه بخار الماء فقط عند الاحتراق. يطلق عليه الوقود الأزرق لأنه يتم التقاط انبعاثات الكربون من خلال عملية التحويل. يسمح تحويل الهيدروجين إلى أمونيا بشحنه بسهولة أكبر.

تستثمر العديد من شركات الطاقة في مثل هذه الأنواع من الوقود، على الرغم من أنها بدأت للتو في إنشاء مرافق التصنيع والتقاط الكربون والتصدير. لا تزال تكاليف الإنتاج أعلى بكثير من تكاليف النفط والغاز.

وأرسلت أرامكو السعودية، التي لا ترى سوقًا عالميًا للهيدروجين الأزرق تظهر قبل عام 2030، شحنة تجريبية من الأمونيا الزرقاء إلى اليابان في سبتمبر.

تقود أبو ظبي والمملكة العربية السعودية الدفع بين حكومات الخليج الفارسي لبيع الهيدروجين والأمونيا حيث يسعى أعضاء أوبك إلى الاستفادة من علاقات العملاء وسلاسل التوريد للوقود السائل. تريد كل من أرامكو وأدنوك توقيع عقود توريد طويلة الأجل مع مشترين في دول مثل اليابان وكوريا الجنوبية.

وقالت أدنوك إن أول شحنتين من الأمونيا الزرقاء من أدنوك سيتم شحنها إلى شركتي إيتوشو وإيدميتسو، وسترسلان هذا العام، دون تحديد موعد. لم يذكر حجم أو سعر أي من المبيعات.

اقرأ أيضاً أرامكو السعودية تراهن على زيادة صادرات الهيدروجين الأزرق اعتبارًا من عام 2030.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.