fbpx
امو.ال
المصدر: بلومبيرغ.
مطارات دبي تشهد زيادة في حركة المرور بعد النصف السنة الأول الذي شهد انخفاضًا

سجلت مطارات دبي انخفاضًا بنسبة 41٪ في حركة الركاب في النصف الأول من العام الجاري، بينما أعربت عن ثقتها في أن عددًا أقل من قيود السفر والأحداث القادمة سيؤجج النشاط المتزايد حتى نهاية العام.

قالت الشركة المملوكة للدولة في بيان يوم الأربعاء إن عدد الأشخاص الذين يمرون عبر أكبر مطار في العالم من خلال حركة المرور الدولية انخفض إلى 10.6 مليون شخص، حيث كان المطار يخدم 68٪ من وجهاته ما قبل للوباء.

مع انطلاق إكسبو 2020 دبي في أكتوبر بعد تأخير لمدة عام واحد ومعرض دبي للطيران في نوفمبر، “نحن نستعد لاندفاع هائل من الزائرين إلى الإمارات العربية المتحدة في الشهرين المقبلين”، قال الرئيس التنفيذي، بول غريفيث في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ.

وقال “أعتقد أن الانتعاش في حركة المرور في النصف الثاني سيكون أكبر بكثير مما رأيناه في النصف الأول”، مضيفًا أن الطلب الأكبر سيأتي من حركة المرور من نقطة إلى نقطة “خاصة المملكة المتحدة”

نقلت بريطانيا الأسبوع الماضي الإمارات العربية المتحدة إلى حالة الخطر المتوسطة بعد أن كانت قد قيمت حالة الخطر بعالية الخطر في وقت سابق، وألغت شرط الحجر الصحي الفندقي عند الدخول. رفعت الإمارات العربية المتحدة بشكل منفصل الحظر المفروض على ركاب الترانزيت من بعض البلدان في شبه القارة الهندية، وفتحت الوجهات الرئيسية لمركز التجارة والسفر في الشرق الأوسط الذي يعتمد بشكل كبير على ربط الركاب حول العالم.

وقال غريفيث إن الإمارات العربية المتحدة “تضغط” أيضًا على المملكة المتحدة ودول أخرى لقبول اللقاحات في الخارج. لا تعترف بريطانيا حاليًا إلا باللقاحات التي تُدار في أوروبا والولايات المتحدة.

شهدت مطارات دبي – موطن طيران الإمارات، أكبر شركة طيران للرحلات الطويلة في العالم قبل الوباء – بعض عطلات نهاية الأسبوع الأكثر ازدحامًا في يوليو في ذروة موسم الصيف، ومن المتوقع أن تستقبل أكثر من مليون مسافر بين  12 و22 أغسطس مع نهاية العطلة الصيفية.

اقرأ أيضاً طيران الإمارات تحصل على مساعدة حكومية بعد أن أدت الجائحة إلى خسائر فادحة.

المصدر: بلومبيرغ.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط