fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

المملكة العربية السعودية توقف بيع حصة من محطة تحلية المياه بقيمة 2 مليار دولار

شارك هذا المقال...

أوقفت المملكة العربية السعودية بيع واحدة من أكبر محطات المياه في العالم، والتي جذبت اهتمام المستثمرين بما في ذلك شركة إنجي الفرنسية، في انتكاسة لخطط الخصخصة في المملكة.

بلغت تكلفة إنشاء محطة رأس الخير لتحلية المياه والطاقة على الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية أكثر من 7 مليارات دولار. وألقت الحكومة، التي كانت تأمل في تسريع مبيعات الأصول هذا العام، باللوم على الاضطرابات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

كانت المملكة العربية السعودية تتطلع إلى جمع حوالي ملياري دولار من خلال بيع حصة 60٪، حسبما قال شخصان مطلعان على الأمر لبلومبيرغ، طلبا عدم الكشف عن هويتهما لأن المعلومات خاصة.

قال المصدر إن مقدمي العطاءات المحتملين يعتبرون عمر المصنع واستخدام التكنولوجيا القديمة أمرًا غير جذاب. وقالوا إن أوراق اعتمادها البيئية السيئة كانت رادعًا آخر.

وقال متحدث باسم المركز الوطني للتخصيص في البلاد يوم الاثنين “من الأسباب الرئيسية لإلغاء رأس الخير الظروف الاقتصادية الناتجة عن الوباء وتأثيره على صفقات بهذا الحجم”.

وأوضح أن عطاءات المستثمرين أظهرت أن الصفقة ستقدم “مساهمة محدودة” للحكومة، مضيفًا أن المسؤولين سيستمرون في شراكات أخرى بين القطاعين العام والخاص.

قال وزير المالية محمد الجدعان لصحيفة فاينانشيال تايمز في مايو / أيار إن المملكة تهدف إلى جمع حوالي 38 مليار دولار على مدى السنوات الأربع المقبلة من خلال الخصخصة. الأهداف السابقة لزيادة إيرادات مماثلة كانت مفقودة.

بيع رأس الخير كان خاضعًا للدراسة منذ عام 2017 على الأقل، عندما تم تعيين بي ان بي باريباس (BNP Paribas) كمستشار مالي. اختارت الدولة مقدمي العطاءات في وقت سابق من هذا العام. بالإضافة إلى إنجي، تضمنت شركة جيرا وشركة ماروبيني اليابانية والمؤسسة الوطنية للطاقة الحرارية الهندية المحدودة المسؤولية وشركة أكوا باور ومقرها الرياض.

كان من المفترض أن يحصل الفائز على 60٪ من المنشأة، بينما يقوم أيضًا بإدارتها وتشغيلها. المملكة العربية السعودية، ومعظمها صحراوي، هي أكبر مستهلك للمياه المحلاة في العالم.

يخدم المصنع العاصمة الرياض والأجزاء الشرقية من المملكة. ينتج 1.05 مليون متر مكعب من المياه المحلاة يوميًا و2.65 غيغاوات من الطاقة.

اقرأ أيضاً ميناء جدة السعودي يتطلع إلى صفقات خارجية بعد دعم صندوق الثروة.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.