fbpx
مصدر الصوة: بلومبيرغ.

النفط يستعد لأسوأ أسبوع منذ مارس بفعل القلق في أوبك بلاس والمتحور دلتا

شارك هذا المقال...

يتجه النفط إلى أكبر خسارة أسبوعية منذ منتصف مارس حيث أدت عودة ظهور كوفيد 19 وعدم اليقين حول احتمالية اتفاق أوبك بلاس لزيادة العرض إلى غموض التوقعات على المدى القصير.

تراجعت العقود الآجلة في نيويورك 0.6٪ باتجاه 71 دولارًا للبرميل بعد أن أغلقت عند أدنى مستوى لها في شهر يوم الخميس. يجتاح متحور دلتا سريع الانتشار في جميع أنحاء العالم، مما يؤدي إلى قيود متجددة وكبح الطلب على الوقود. تقترب الإمارات العربية المتحدة من اتفاق يمنحها شروطا أفضل ويسمح لأوبك بلاس بزيادة الإنتاج في الأشهر المقبلة، رغم أن التفاصيل لا تزال شحيحة.

كما أثر الدولار القوي على النفط الخام هذا الأسبوع، مما جعل المواد الخام المسعرة بالعملة الأمريكية أقل جاذبية للمستثمرين. ارتفع مؤشر بلومبيرغ الفوري للدولار إلى أعلى مستوى له منذ أوائل أبريل يوم الثلاثاء.

فقدان الزخم

النفط يستعد لخسارة أسبوعية ثانية مع ظهور الرياح المعاكسة.

المصدر: بورصة نيويورك.

واجه النفط رياحًا معاكسة في يوليو بعد أن قفز في سبعة من الأشهر الثمانية السابقة مع تعافي الاقتصاد العالمي من الوباء. يبدو أن المخاطر تميل إلى الاتجاه الصعودي، مع تحذير وكالة الطاقة الدولية يوم الثلاثاء من أن السوق سوف يضيق بشكل كبير إذا لم تتوصل أوبك بلاس إلى اتفاق لرفع الإنتاج. تتوقع شركة سيتي غروب أن يرتفع خام برنت القياسي العالمي فوق 80 دولارًا للبرميل حتى لو كان هناك اتفاق.

قالت المنظمة في تقرير شهري يوم الخميس إن الحاجة إلى الإمدادات من أوبك ستستمر في الارتفاع، وستظل أعلى بكثير من الإنتاج الحالي للمجموعة وتتجاوز مستويات ما قبل الفيروس بحلول النصف الثاني من عام 2022. قد يكون هناك هدوء في الربع الأول، ومع ذلك، قد يشهد عودة السوق إلى الفائض.

قالت مارجريت يانج، الخبيرة الإستراتيجية في ديلي اف إكس (DailyFX) في سنغافورة: “إن ظهور متغير دلتا في جميع أنحاء العالم يهدد بمزيد من عمليات الإغلاق والقيود المفروضة على السفر، مما يلقي بظلاله على توقعات الطلب على الطاقة”. وأضافت أن ملحمة أوبك بلاس “تغذي الشكوك بشأن جانب العرض”.

الأسعار

  • انخفض خام غرب تكساس الوسيط لشهر أغسطس 0.6٪ إلى 71.22 دولارًا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية في الساعة 7:40 صباحًا بتوقيت لندن بعد انخفاضه بنسبة 2٪ في الجلسة السابقة.
    • انخفضت العقود الآجلة بنسبة 4.5 ٪ هذا الأسبوع.
  • وانخفض خام برنت في التسوية لشهر سبتمبر\أيلول 0.6٪ إلى 73.02 دولار في بورصة أوروبا للعقود الآجلة بعد أن خسر 1.7٪ يوم الخميس.
    • انخفضت العقود الآجلة بنسبة 3.3٪ هذا الأسبوع، وتتجه للخسارة الأسبوعية الثالثة.
  • كان معدل الانتشار السريع لخام برنت عند 68 سنتًا في حالة التخلف، مقارنة بـ 81 سنتًا في الأسبوع السابق.

تجاوزت إندونيسيا، أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، الهند في معدل الإصابة اليومية الجديدة بفايروس كوفيد هذا الأسبوع، مما عزز مكانتها كمركز جديد للفيروس في آسيا، في حين أن العديد من جيرانها يشهدون أيضًا أرقامًا قياسية للحالات. دخلت ملبورن في إغلاق مفاجئ بعد أن مددت سيدني القيود حتى نهاية يوليو. أخبرت مقاطعة لوس أنجلوس سكانها أنه يجب عليهم ارتداء أقنعة في الداخل – حتى الملقحين – بعد زيادة عدد الحالات.

أصدرت وزارة الطاقة الإماراتية بيانًا أقرت فيه بإجراء محادثات مع السعودية، لكنها قالت إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد مع منظمة أوبك بلاس بأكملها. بينما يحتاج السوق إلى براميل إضافية، قد تفتح صفقة تسوية مع الإمارات العربية المتحدة الباب أمام الأعضاء الآخرين لتصحيح مظالمهم.

أخبار السوق الأخرى:

  • بدأ التداول في سوق الكربون الوطني في الصين، وهو نظام يعد الآن أكبر مركز لتبادل الانبعاثات في العالم في أكبر دولة ملوثة للبيئة.
  • كانت مبيعات البنزين الهندي خلال النصف الأول من يوليو أعلى بنسبة 3.4٪ من نفس الفترة من عام 2019، قبل الوباء، وفقًا للبيانات الأولية من المسؤولين المطلعين بشكل مباشر على الأمر.

اقرأ أيضاً هل تصل أسعار النفط إلى 100 دولار، العوامل الجيوسياسية تشكل عوامل ضغط.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.