fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ.
أحد أقدم المقرضين في دبي يستعد لمستقبل رقمي فقط وسط المنافسة

يستعد أحد أقدم البنوك في الإمارات العربية المتحدة للمستقبل الرقمي فقط لأنه يقاوم المنافسة من الشركات الناشئة في مجال الخدمات المالية غير التقليدية.

يدير بنك المشرق ش.م.ع. في دبي الآن 10 فرعاً فقط في الإمارات العربية المتحدة، بعد أن كان يدير 34 فرعاً قبل عامين. ومن المقرر أن ينخفض ​​هذا الأمر أكثر، حيث توقع الرئيس التنفيذي أحمد عبد العال أن الفروع التقليدية “ستتوقف عن الوجود قريبًا جدًا”.

قال عبد العال في مقابلة “هناك تحول كامل في استراتيجيتنا للتركيز على القنوات الرقمية، والتي تمثل الآن غالبية الأعمال الجديدة في البنك. لا يزال لدينا بعض العملاء الذين يعتمدون على الطوب وقذائف الهاون، لكن أرقامنا تظهر أن هؤلاء يتضاءلون كل دقيقة.”

تعود أصول المشرق إلى عام 1967، أي قبل أربع سنوات من تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة كدولة مستقلة. يتجه المقرض، مثل غيره في الشرق الأوسط، إلى الخدمات المصرفية الرقمية لتلبية احتياجات الشباب الذين يفضلون التعامل المصرفي عبر الإنترنت. بالنسبة لبعض البلدان مثل مصر، غالبًا ما تكون المنصات الرقمية هي الطريقة الوحيدة للوصول إلى الخدمات المصرفية.

بينما أنشأ المقرضون، بما في ذلك بنك الإمارات دبي الوطني، فروعًا رقمية، تدخل كيانات مستقلة السوق أيضًا. أنشأ مؤسس شركة إعمار العقارية ش.م.ع. في دبي منصة تسمى زاند Zand، بينما أعلن صندوق أبوظبي السيادي (ADQ) العام الماضي عن خطط لبناء بنك رقمي بقيمة 545 مليون دولار. وفي الوقت نفسه، اجتذبت تطبيقات الدفع المحلية التمويل ودخلت شركات مثل سترايب إلى السوق.

وقال عبد العال إن المشرق لم يعد ينافس البنوك التقليدية. قال: “منافسونا الحقيقيون هم مقدمو تجربة العميل … أصحاب البيانات، أصحاب المعلومات”.

وقال عبد العال أيضا:

  • هناك الآن العديد من البراعم الخضراء بما في ذلك زيادة الاستثمارات الأجنبية وانتعاش أسعار العقارات التي تشير إلى الانتعاش الاقتصادي في دبي.
  • يسعى البنك لدخول عمان وتنمية أعماله في مصر. كما تقدمت بطلب للحصول على ترخيص مصرفي في المملكة العربية السعودية.
  • يعمل المشرق على عدد من السندات الخضراء المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في المنطقة.

اقرأ أيضاً بنك المشرق في دبي قد ينقل ما يقرب من نصف وظائفه إلى مراكز أرخص.

المصدر: بلومبيرغ.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط