fbpx
علقت هوبي خدمات تعدين البيتكوين ومبيعات معدات تعدين العملة المشفرة في مايو. الصورة: شترستوك.

بكين تستهدف المنظمات غير الحكومية المدعومة من أباطرة العملات المشفرة والمنظمين السابقين

شارك هذا المقال...
  • في حين أن المنظمات غير الحكومية منظمة بشدة في الصين، فإن تعليق مركز بلوك تشين الصيني يتزامن مع تدقيق الدولة المكثف للقطاع المرتبط بالعملات المشفرة.
  • في مايو، كانت هوبي واحدة من أولى المنصات الصينية لتعليق خدمات تعدين البيتكوين ومبيعات معدات تعدين العملات المشفرة.

حظرت الصين منظمة صناعة بلوك تشين التي حظيت بدعم بعض كبار أباطرة العملة المشفرة والمنظمين السابقين في البلاد، في أحدث مثال على حملة بكين المستمرة على الصناعات المتعلقة بعملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.

تم استدعاء مركز تطبيقات بلوكتشين الصيني (CBAC)، الذي تم وصفه بأنه “منظمة اجتماعية غير قانونية”، للعمل دون تسجيل من سلطات الشؤون المدنية ذات الصلة، مما أدى إلى “تعطيل الإدارة المنظمة للمنظمات الاجتماعية”، وفقًا لإشعار نشرته بلدية بكين- ديوان الأحوال المدنية- هذا الأسبوع.

في حين أن المنظمات غير الحكومية منظمة بشدة في الصين وتخضع لعمليات قمع مستمرة، فإن تعليق مركز تطبيقات بلوكتشين الصيني يتزامن مع تدقيق الدولة المكثف للقطاع المتعلق بالعملات المشفرة، والذي يشمل حظر الأنشطة التجارية وتعدين البيتكوين وكذلك التحذيرات يتم إصدارها بشأن المخاطر المالية في القطاع.

ومع ذلك، كانت الصين تدعم بلوك تشين، التكنولوجيا الأساسية وراء بيتكوين، وفي أواخر عام 2019 دعا الرئيس الصيني تشي جينبينغ إلى مزيد من البحث والاستثمار في التكنولوجيا، مما أثار موجة من النشاط الصناعي.

قال مركز تطبيقات بلوك تشين الصيني، وهي منظمة غير ربحية تأسست في عام 2015 بدعم من مكتب العمل المالي في بكين، في بيانات سابقة أن هدفها هو “العمل مع الهيئات التنظيمية لتعزيز التنمية المنظمة لصناعة بلوك تشين بشكل مشترك”.

ولم يرد مركز تطبيقات بلوك تشين الصيني على الفور على طلب للتعليق يوم الجمعة.

كان رؤساء بعض أكبر منصات تبادل العملات المشفرة أعضاء، بما في ذلك مؤسس أوك كوين (OKCoin) تسو مينغينغ كرئيس مؤسس للجنة المجلس، ولي لين، مؤسس ثاني أكبر بورصة للعملات المشفرة في العالم من حيث حجم التداول هوبي (Huobi)، كعضو في المجلس، وفقًا لذلك. في بيان نشره مركز تطبيقات بلوك تشين الصيني على الموقع الإلكتروني لشركة تاي كلاود، وهي شركة بلوك تشين لرئيسها دينغ دي.

وكان من بين المستشارين جهات تنظيمية رفيعة المستوى مثل سو نينغ، النائب السابق لمحافظ بنك الشعب الصيني، ووي يينغ نينغ، نائب رئيس لجنة تنظيم التأمين الصينية سابقًا.

كان “تبني التنظيم” موضوعًا متكررًا في المناقشات السابقة للمجموعة حول صناعة بلوكتشين.

قال رئيس المنظمة غير الحكومية السابق غو يوهينغ في حدث صحفي في عام 2020: “إن تطوير تقنية بلوك تشين لا ينفصل عن التواصل المستمر بين المبتكرين والمنظمين، وتتطلع مركز تطبيقات بلوك تشين الصيني أيضًا إلى العمل كأفضل جسر بين الطرفين”.

بدأ تحرك بكين ضد العملات المشفرة في مايو عندما أصدرت ثلاث جمعيات مالية صينية مدعومة من الدولة تحذيرًا مشتركًا بشأن المخاطر الناجمة عن عملات البيتكوين وغيرها من الرموز الرقمية المتقلبة.

في وقت لاحق من ذلك الشهر، قالت الحكومة إنها ستضيق الخناق على جميع أنشطة تعدين العملات المشفرة، وفقًا لبيان صادر عن لجنة الاستقرار المالي والتنمية التابعة لمجلس الدولة، برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي، الممثل الأعلى للرئيس الصيني في الشؤون الاقتصادية والمالية.

في مايو، كانت هوبي واحدة من أولى المنصات الصينية التي علقت خدمات تعدين البيتكوين ومبيعات معدات تعدين العملات المشفرة، وأوقفت تداول المشتقات على منصتها الشهر الماضي.

أعلنت شركة بي تي سي تشاينا (BTCChina)، التي أدارت أول بورصة للعملات المشفرة في الصين، في يونيو أنها ستترك عمل البيتكوين وسط حملة بكين الصارمة.

اقرأ أيضاً لماذا تحاول الحكومات التخلص من البيتكوين، وما هو البديل الذي ستقدمه.

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.