fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

أكبر مساهم في كريديت سويس يخفض حصته وسط الاضطرابات

شارك هذا المقال...

خفض جهاز قطر للاستثمار حصته في مجموعة كريديت سويس (Credit Suisse Group AG) إلى أقل من 5٪، مما أدى إلى تعميق الاضطرابات المحيطة بالشركة بعد أن تركتها فضائح هذا العام أسوأ سهم بنك رئيسي في أوروبا.

يمتلك صندوق الثروة السيادية الخليجي، 4.8 في المائة من بنك كريديت سويس، أو نحو 128 مليون سهم، بحسب بيان للجنة الأوراق المالية والبورصات يوم الأربعاء. وبحسب بيانات بلومبيرغ، كان جهاز قطر للاستثمار يمتلك في السابق نحو 133 مليون سهم، مما يجعله أكبر مساهم في البنك السويسري.

تضرر بنك كريديت سويس هذا العام من جراء تفجيرات شركة آركيغوس كابيتال مانجمنت (Archegos Capital Management) وغرين سيل كابيتال (Greensill Capital)، والتي تسببت في خسائر بمليارات الدولارات وضرر إضافي لسمعتها. كان المستثمرون القطريون داعماً رئيسياً للبنوك الأوروبية أثناء تعافيها من أزمة عام 2008، على الرغم من أن تعليقات بعض المسؤولين تشير إلى أن تركيزهم آخذ في التحول.

مشكلة الطفل

كان أداء كريدي سويس أقل من نظرائه في الولايات المتحدة وأوروبا بعد عدة فضائح

المصدر: بلومبيرغ.

تم تشغيل الإيداع عن طريق الحجز الذي يقع تحت عتبة 5٪. وهذا يمثل أول تخفيض من قبل جهاز قطر للاستثمار منذ عام 2010، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبيرغ. وتعني هذه الخطوة أيضًا أن جهاز قطر للاستثمار قد لا يكون أكبر مساهم في البنك السويسري. تظهر البيانات أن شركة هاريس اسوسيتس (Harris Associates) تمتلك حوالي 133 مليون سهم.

تعثر بنك كريدي سويس من حالة معقدة إلى أخرى في السنوات الأخيرة. لا يزال البنك يترنح من تداعيات فضيحة التجسس التي ساهمت في خروج الرئيس التنفيذي تيجاني ثيام العام الماضي، وواصل البنك شطب حصة في أحد صناديق التحوط. جاء هذا العام لتفكك إمبراطورية تمويل سلسلة التوريد التابعة لجرينسل، وهي الشريك الرئيسي لأعمال إدارة الأصول في كريديت سويس.

أسئلة الحوكمة

مع ذلك، كانت خسائر كريديت سويس نتيجة تعرضه للمكتب العائلي آركيغوس، وهو الأكبر بين بنوك وول ستريت، هي التي أثارت أخطر الأسئلة حول إدارة المخاطر والحوكمة. بينما كان البنك سريعًا في تعزيز قوته المالية، تعهد رئيس مجلس الإدارة الجديد، أنطونيو هورتا أوسوريو، بإجراء مراجعة شاملة للشركة. لقد قال إن الأزمتين الأخيرتين تجاوزتا أي أزمات عاشها على مدى ثلاثة عقود ونصف في الصناعة.

جهاز قطر للاستثمار مسؤول عن الحفاظ على ثروة قطر من النفط والغاز وهو أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم بأصول تقدر بأكثر من 360 مليار دولار من قبل غلوبال لصناديق الثروة السيادية (Global SWF).

في حين أن حصص المستثمرين القطريين في البنوك الأوروبية تسبق الأزمة المالية، فقد لعبوا لاحقًا دورًا رئيسيًا في دعم المقرضين. لا يزال جهاز قطر للاستثمار يمتلك حصة في باركليز بي إل سي بعد المساعدة في دعم بنك الاستثمار البريطاني في عام 2008.

قال أشخاص مطلعون على الأمر في وقت سابق من هذا العام، إن رئيس الوزراء القطري السابق، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، سيتعرض لضربة شخصية من مشاكل بنك كريديت سويس، بعد أن استثمرت السيارات المرتبطة به حوالي 200 مليون دولار في الأموال التي يديرها البنك مع غرين سيل.

اقرأ أيضاً ارتفاع حصيلة خسائر فضيحة كريديت سويس في الوقت الذي يزدهر به المنافسين.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.