fbpx
قال العمال العاطلون عن العمل إنهم سيكونون أكثر اهتمامًا بالعودة إلى العمل بعد مراحل معينة، بما في ذلك المزيد من اللقاحات وبدء المدرسة في الخريف، وفقًا لمسح أجراه موقع قائمة الوظائف في الواقع. الصورة: أوليفر دوليري، وكالة فرانس برس، بواسطة غيتي إيماجيز.

هذا هو السبب الأول الذي يجعل الأمريكيين العاطلين عن العمل لا يبحثون عن عمل

شارك هذا المقال...

وسط عدد قياسي من فرص العمل، يقضي الأمريكيون وقتهم في البحث عن عمل، حيث يبحث حوالي 10٪ فقط من الباحثين عن عمل بنشاط عن وظيفة جديدة.

والسبب الرئيسي وراء تردد العاطلين عن العمل في الانضمام إلى القوى العاملة هو الخوف من الإصابة بـ كوفيد. يقول البعض أيضًا إن وسادة مالية قد اشترت لهم هدية الوقت في بحثهم عن عمل.

هذا وفقًا لمسح شمل 5000 بالغ في الولايات المتحدة أجري في الفترة من 26 مايو إلى 3 يونيو بواسطة موقع قائمة الوظائف في الواقع. شمل الاستطلاع كلا من العاطلين عن العمل والأشخاص الذين لديهم وظيفة.

يأتي الاستطلاع في ظل وجود أكثر من 9 ملايين وظيفة شاغرة في الولايات المتحدة، واستقالة عدد قياسي من العمال، وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن مكتب إحصاءات العمل.

وفي الوقت نفسه، كما تقول الشركات إنها لا تستطيع العثور على عدد كافٍ من العمال، فإن الحكام الجمهوريين في 25 ولاية وحاكم لويزيانا الديمقراطي، يخفضون مزايا البطالة المعززة التي دخلت حيز التنفيذ عندما كانت الولايات المتحدة في البداية في قبضة جائحة فيروس كورونا.

والأمل هو أن يؤدي إنهاء هذه المزايا النقدية الإضافية إلى تحفيز العاطلين عن العمل للعودة إلى العمل. ومع ذلك، رسم استطلاع “إنديد” صورة أكثر تعقيدًا لما يعيق عودة بعض العاطلين عن العمل.

كتب نيك بنكر، مدير الأبحاث الاقتصادية لأمريكا الشمالية في إنديد هايرينغ لاب، في منشور مدونة على نتائج الاستطلاع. قال حوالي 23٪ من العاطلين عن العمل إن الخوف من الفيروس يجعل بحثهم عن عمل “غير عاجل”.

وجد استطلاع إنديد أن العمال العاطلين عن العمل قالوا إنهم سيكونون أكثر اهتمامًا بالعودة إلى العمل بعد أن يروا بعض المعالم الرئيسية تحدث، مثل المزيد من فرص العمل، والمزيد من اللقاحات، وبدء المدرسة في الخريف.

اعتبارًا من يوم الأربعاء، تم تطعيم 46.4٪ من إجمالي سكان الولايات المتحدة و57.2٪ من البالغين في الولايات المتحدة بالكامل، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

بعد مخاوف من كوفيد، قال العاطلون عن العمل إن الأمن المالي كان السبب الأكبر وراء افتقارهم إلى الإلحاح في البحث عن وظيفة. وذكر حوالي 20.8٪ أن الزوج العامل هو سبب عدم الاستعجال؛ قال 19.5٪ إن “الدعم المالي” كان كذلك، في حين قال 9.5٪ إن إعانات التأمين ضد البطالة هي السبب في عدم تسريع بحثهم عن عمل.

قال حوالي 18.4٪ من العاطلين عن العمل إن “مسؤوليات الرعاية” في المنزل تمنعهم من متابعة البحث عن عمل بشكل عاجل.

أشارت نتائج الاستطلاع إلى أن الأمريكيين العاطلين عن العمل قد يرفعون وتيرة البحث عن عمل في الأشهر المقبلة.

كتب بنكر: “إن التراجع الإضافي لـ كوفيد، ونهاية واجهة المستخدم المعززة [التأمين ضد البطالة]، وعودة المدرسة في الخريف هي عوامل يمكن أن تزيد من كثافة البحث عن الوظائف من قبل العاطلين عن العمل”.

وانخفضت الطلبات الجديدة للحصول على إعانات البطالة بمقدار 51000 الأسبوع الماضي إلى مستوى منخفض وبائي جديد عند 364000، وهو انخفاض أكبر من المتوقع في المطالبات الجديدة. لا يزال عدد الأشخاص الذين يتقدمون للحصول على مزايا الولاية أو المزايا الفيدرالية كل أسبوع أكثر من ضعف متوسط ​​ما قبل الجائحة.

قال العمال العاطلون عن العمل إنهم سيكونون أكثر اهتمامًا بالعودة إلى العمل بعد مراحل معينة، بما في ذلك المزيد من اللقاحات وبدء المدرسة في الخريف، وفقًا لمسح أجراه موقع قائمة الوظائف في الواقع. الصورة: أوليفر دوليري، وكالة فرانس برس، بواسطة غيتي إيماجيز.

اقرأ أيضاً تسرب السعوديين من القوة العاملة يدفع البطالة إلى أدنى مستوى لها منذ خمس سنوات.

المصدر: ماركيت ووتش.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.