fbpx
موقع ممزورلد. المصدر: ممزورلد

المجموعة السعودية تشتري ممزورلد في صفقة بارزة في الشرق الأوسط بقيادة سيدات

شارك هذا المقال...

ستقوم مجموعة سعودية بشراء أكبر متجر تجزئة لسلع الأطفال عبر الإنترنت في الشرق الأوسط، مما يؤكد نمو التجارة الإلكترونية في المنطقة وسط المنافسة المتزايدة على الأعمال.

قالت ممزورلد التي تتخذ من دبي مقراً لها يوم الاثنين إنها وقعت اتفاقية بيع وشراء مع مجموعة تامر ومقرها جدة، واصفة إياها بأنها أول “صفقة تجارة إلكترونية تقودها نساء” في المنطقة. في حين لم يتم الكشف عن التفاصيل المالية.

وقالت منى عطايا، المؤسس المشارك والرئيسة التنفيذية، إن الصفقة ستزود ممزورلد بالموارد والشبكات “لمواصلة تعزيز نمونا” على الصعيدين الجغرافي وعروض المنتجات.

قالت في مقابلة: “نحن شركة نابعة من الداخل. لذا فإن هذا الاستحواذ من قبل عملاق استراتيجي هو الحمض النووي الصحيح والمناسب الاستراتيجي المناسب لنا.”

تزيد الصفقة من المخاطر مع اشتداد المنافسة مع أمازون (Amazon.com.) ومنافستها الإقليمية نون (Noon.com)، المدعومة من صندوق الثروة السعودي، بينما يوسع موقع منتجات الأطفال الهندي فيرست كراي (FirstCry.com) أيضًا تواجده في الشرق الأوسط. أفادت التقارير أن الشركة الهندية، التي تعد مجموعة سوفت بنك (SoftBank Group Corp) من بين أكبر مستثمريها، بلغت 2.1 مليار دولار خلال جولة تمويل في وقت سابق من هذا العام.

انتشر تجار التجزئة عبر الإنترنت في الشرق الأوسط في العقد الماضي وتوسعوا أكثر عندما أجبر الوباء الناس إلى حد كبير على البقاء في المنزل والاعتماد بشكل أكبر على الإنترنت للتسوق.

ولكن على الرغم من إمكانات النمو الهائلة، أدت المنافسة الشرسة وضعف النمو الاقتصادي إلى تعطيل العديد من شركات التجارة الإلكترونية الناشئة في الخليج. أغلق كل من سبري (Sprii)، بائع منتجات الأطفال عبر الإنترنت وشركة الأزياء الناشئة ذا موديست (The Modist)، على الرغم من جمع ملايين رؤوس الأموال. أعلنت منصة أخرى مقرها دبي أوك (Awok.com) عن إغلاقها العام الماضي.

نمو السوق

تقول ممزورلد إن سوق سلع الأم والرضع والأطفال في الشرق الأوسط تبلغ قيمتها أكثر من 10 مليارات دولار. وتقدر أن قطاع الإنترنت ينمو بحوالي 39٪ سنويًا على الرغم من بقاء اختراق الإنترنت منخفضًا نسبيًا عند أقل من 10٪.

وقالت عطايا إن هذا والدفع نحو المزيد من التسوق عبر الإنترنت سيعزز نمو شركات التجارة الإلكترونية مثل ممزورلد.

خلال الوباء العالمي، زاد الطلب على سلع الأطفال الأساسية “بشكل كبير” وتعاملت الشركة بشكل جيد مع مشكلات سلسلة التوريد الناجمة عن تفشي المرض، وفقًا لعطايا. وقالت أيضًا إن معدلات المواليد القوية في المنطقة وعدد السكان الشباب سيضمن النمو المستقبلي لأمثال ممزورلد.

قالت عطايا، الذي لم يكشف عما إذا كانت الشركة مربحة، إن الشركة جمعت حتى الآن 50 مليون دولار من التمويل. أكبر أسواقها هي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وهي أكبر اقتصاد في المنطقة. تعتبر الشركة شركة رأس المال الاستثماري ومضة كابيتال من بين مستثمريها.

مع عائدات سنوية تبلغ 9.2 مليار ريال (2.5 مليار دولار)، تعد مجموعة تامر موزعًا إقليميًا كبيرًا للرعاية الصحية يضم قسمًا للمستهلكين والتغذية بالإضافة إلى الخدمات اللوجستية.

تأسست ممزورلد في عام 2011 من قبل عطايا ولينا خليل، اللذان سيظلان “مساهمين جوهريين” ويجلسان في مجلس الإدارة. تقدم الشركة 250000 منتج من 5500 علامة تجارية.

اقرأ أيضاً ميناء جدة السعودي يتطلع إلى صفقات خارجية بعد دعم صندوق الثروة.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.