fbpx
امو.ال
انخفاض أسعار النفط مع تغيير بنك الاحتياطي الفيدرالي استراتيجيته وارتفاع سعر الدولار

تراجعت أسعار النفط يوم الخميس حيث أدت التعليقات المتشددة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى ارتفاع الدولار.

انخفض النفط الخام بأكثر من 1٪ بعد ظهر الخميس، مع تراجع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.32٪ إلى 71.20 دولارًا للبرميل، وهبط خام برنت بنسبة 1.57٪ إلى 73.22 دولارًا. لا يزال كلا السعرين مرتفعين خلال الأسبوع، ولكنهما منخفضان بنحو 2 دولار من أعلى مستوياته يوم الأربعاء.

قال جيروم باول بعد ظهر يوم الأربعاء إن ارتفاع التضخم مؤقت، لكنه أشار إلى أن هناك أيضًا خطرًا من أن التضخم قد يكون أكثر ثباتًا مما توقعه بنك الاحتياطي الفيدرالي. قال مجلس الاحتياطي الفيدرالي إنه قد يرفع أسعار الفائدة في وقت مبكر من عام 2023 – قبل عام مما كان متوقعًا في السابق.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي ICE (الرمز: DXY) – وهو مقياس للدولار مقابل سلة من ستة منافسين – بنسبة 0.9٪ في الساعة 3:43 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

لعب هذا الدولار القوي دورًا كبيرًا في انخفاض أسعار النفط. مع أسعار السلع بالدولار الآن أكثر غلاءً لتلك التي لها عملات أخرى.

ارتفعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط خلال الشهر الماضي، حيث ارتفعت من 61.94 دولارًا أمريكيًا في 20 مايو إلى 71.14 دولارًا أمريكيًا اليوم لعقد يوليو.

ومع ذلك، فإن الطلب القوي على النفط وانخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية يحدان من خسارة السعر اليوم. توقع إيه بي أي API هذا الأسبوع أن مخزونات النفط الخام قد انخفضت بمقدار 8.537 مليون برميل، مع تقدير إدارة معلومات الطاقة أن الخسارة كانت 7.4 مليون برميل.

يتوقع المحللون أن انتقال الطاقة قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط، مع نقص الاستثمار في التنقيب الذي يقيد جانب العرض.

سجلت العقود الآجلة للنفط في نيويورك في وقت سابق من هذا الأسبوع أعلى مستوياتها في 32 شهرًا بسبب توقعات الطلب الأكثر تفاؤلاً وعدم إحراز تقدم بشأن الاتفاق النووي الإيراني الذي سيؤثر على عدد البراميل التي تصدرها إيران.

اقرأ أيضاً إيران تستعد للعودة إلى سوق النفط مع تقدم المحادثات الأمريكية.

المصدر: أويل برايس.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط