fbpx
المصدر: بلومبيرغ.

الليرة التركية عند مفترق طرق وأخبار أخرى من الشرق الأوسط

شارك هذا المقال...

دفع التدخل الأخير لرئيس تركيا رجب طيب أردوغان في السياسة النقدية بالليرة إلى مستويات منخفضة قياسية جديدة مقابل الدولار الأمريكي، مما وضع العملة على مسار خطير.

أثار إعلان أردوغان أنه من “الضروري” أن تبدأ تركيا في خفض أسعار الفائدة بحلول موعد نهائي غامض في الصيف، مخاوف من أن البنك المركزي قد يشرع في دورة مبكرة من خفض أسعار الفائدة (على الرغم من أن الحاكم الجديد رفض هذا الاحتمال بسرعة).

أدى التباطؤ المفاجئ في التضخم في مايو إلى تضخيم المخاوف من أن الحاكم ساهاب كافجي أوغلو قد يرضخ لمطالب أردوغان المتزايدة بخفض تكاليف الاقتراض.

لكن نظرة فاحصة على أحدث بيانات الأسعار تظهر أن الضغوط التضخمية لا تزال قوية. يمكن لخطوة خاطئة لبدء دورة التيسير قبل الأوان أن “تضغط بسهولة على الليرة وتضر بعملية إزالة التضخم”، وفقًا لما ذكره الخبير الاقتصادي في جي بي مورغان تشيس ياركين سيبيشي.

مخطط الأسبوع

من المرجح أن تؤدي تخمة المعروض التي أدت إلى انخفاض أسعار العقارات في دبي لأكثر من نصف عقد إلى إبقائها على هامش الانتعاش العالمي في قيم العقارات السكنية الرئيسية.

من المحتمل أن يؤدي اندفاع العرض في عامي 2021 و2022 إلى مغادرة دبي، إلى جانب بوينس آيرس، باعتبارهما المدينتين الوحيدتين في اختيار نايت فرانك من 25 موقعًا رئيسيًا لتشهد انخفاضًا في قيم العقارات السكنية الراقية.

بحاجة إلى معرفة

سيتم شطب إنفستكورب، أكبر مدير للأصول البديلة في الشرق الأوسط، من بورصة البحرين بعد ما يقرب من أربعة عقود استجابة لأحجام التداول المنخفضة. إنها الأحدث في سلسلة من الشركات في المنطقة التي تعود إلى الملكية الخاصة.

تستعد أرامكو السعودية، أكبر شركة للطاقة في العالم، لبيع سندات للمساعدة في تمويل التزام بتوزيعات أرباح بقيمة 75 مليار دولار. كما بدأت البحرين محادثات مع البنوك لبيع محتمل للديون.

ارتفع النفط إلى أكثر من 70 دولارًا للبرميل، وهي فترة راحة مرحب بها لاقتصادات الشرق الأوسط المعتمدة على الطاقة. توقعت أوبك بلاس أن مخزونات النفط ستنخفض بسرعة من أغسطس مع تخفيف الإغلاق وانتعاش السفر.

تضاءلت آفاق عودة البراميل الإيرانية بسرعة إلى سوق النفط. تم تأجيل المحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية في فيينا بعد تقييم قاتم للشفافية النووية للبلاد من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

الكلمة الأخيرة

هدد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، بوقف تسلم طائرات إيرباص هذا العام بسبب خلاف “خطير” غير محدد.

لا يزال موضوع الخلاف لغزا، لكنه نفى تقريرا يفيد بأن الخلاف يتعلق بلوحة طائرة A350.

اقرأ أيضاً أسواق الأسهم في الشرق الأوسط تنهي شهر مايو محققة مكاسب مشجعة: داخل الأسواق الناشئة.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.