fbpx

الخطوط الجوية القطرية في خلاف غامض مع شركة إيرباص، والطرفان لايفصحان عن الأسباب

شارك هذا المقال...

انتقد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، طائرة إيرباص SE للمرة الثانية هذا الشهر، محذرًا من أن شركته قد تتوقف عن استلام الشحنات من شركة تصنيع الطائرات هذا العام بسبب مشكلة “خطيرة” غير محددة.

وقال في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ: “لدينا مشكلة مع شركة إيرباص نحتاج إلى حلها، وإذا لم نتمكن من تسوية هذه القضية الخطيرة التي لدينا معهم، فسوف نرفض أخذ أي طائرة منهم”. وحذر الباكر من أن المشاكل مع الخطوط الجوية القطرية ستؤدي إلى “ضغوط في العلاقة مع الشركة الدولية للطيران (IAG) وأميركا اللاتينية للطيران (LatAm) وشركات الطيران الأخرى التي لدينا فيها مساهمة”.

موضوع الخلاف؟ قال الباكر: “للأسف لا أستطيع أن أخبرك ما هي هذه المسألة”.

ايرباص لن تقول ايضا. قال متحدث باسم شركة بالغناك (Blagnac)، ومقرها فرنسا، إنها تجري مناقشات مستمرة مع العملاء حول متطلباتهم، وأن تفاصيل هذه المناقشات “تظل سرية”.

ويأتي التحذير بعد أيام من انتقاد رئيس شركة الطيران لطائرات إيرباص العملاقة A380 بسبب عدم كفاءتها وتكاليفها التشغيلية. ومع ذلك، قال إن عدم رضاه عن تلك الطائرة هو “الماء تحت الجسر” وليس موضوع النزاع الأخير.

اعتمدت شركة الطيران القطرية على أسطولها المتنوع لمواصلة الطيران خلال الوباء وتتوقع أن تخدم أكثر من 140 وجهة بحلول منتصف الصيف. سمحت الطائرات الأصغر لشركات الطيران بالتحليق مع عدد أقل من الركاب وسط جائحة كوفيد. بل إنها أضافت عددًا قليلاً من المسارات الجديدة إلى قائمتها، بما في ذلك سياتل وسان فرانسيسكو.

البقاء في الهواء لم يكن بثمن بخس. وقال الباكر إن شركة الطيران قبلت 3 مليارات دولار دعما من الحكومة القطرية منذ بداية الوباء. تلقت شركة النقل التي تديرها الدولة أول حقن لها من المساعدات بعد أن تجاوزت خسائرها 50٪ من رأس مالها العام الماضي.

وقال الباكر إن قطر تتوقع تسلم طائرات من شركتي إيرباص وبوينغ هذا العام، بعد حملة قوية لتأجيل عمليات التسليم من الشركتين العام الماضي.

وقال الباكر أيضًا إن شركة النقل التي تتخذ من الدوحة مقراً لها ستكون الزبون الأول لطائرة بوينج 777x المرتقبة في عام 2023، متراجعةً عن التعليقات التي أُدلي بها الأسبوع الماضي قائلة إنها لن تفعل ذلك. وقد طلبت الخطوط الجوية القطرية 60 من الطراز الجديد، والذي تم وصفه بأنه “أكبر طائرة نفاثة ثنائية المحرك وأكثرها كفاءة في العالم”.

اقرأ أيضاً قد تحصل الشركة المصنعة التركية التي تمتلك قطر نصفها على مساهم جديد.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.