fbpx
امو.ال
المصدر: بلومبيرغ.
ذراع رأس المال الاستثماري في أرامكو تستثمر في شركة وسابي الأمريكية الناشئة

يستثمر ذراع رأس المال الاستثماري لشركة أرامكو السعودية المنتجة للطاقة المملوكة للدولة في شركة وسابي تكنولوجيز (Wasabi Technologies) الناشئة للتخزين السحابي في منطقة بوسطن.

قال الرئيس التنفيذي لشركة وسابي ديفيد فريند حصريًا في مقابلة مع راديو بلومبيرغ يوم الأربعاء، إن أحد صناديق أرامكو، بروسيريتي 7 فينتشر، يساهم في استثمار لاحق بقيمة 25 مليون دولار، جنبًا إلى جنب مع ذراع رأس المال الاستثماري لشركة ويسترن ديجيتال كورب (Western Digital Corp).

لم يقدم فريند المبلغ المحدد الذي استثمرته أرامكو، رسميًا شركة النفط العربية السعودية. فريند، وهو رائد أعمال متسلسل، شارك في تأسيس شركة كاربونيت (Carbonite Inc.)، وهي شركة نسخ احتياطي للبيانات تم بيعها لشركة أوبن تكست (Open Text Corp) الكندية في عام 2019 مقابل 800 مليون دولار.

يهدف وسابي إلى الحصول على منتج التخزين اس 3 من أمازون لخدمات الإنترنت (Amazon Web Services)، والذي أطلق عليه فريند معيار الصناعة، من خلال محاولة أن يكون أرخص وأسرع. تأسست وسابي في عام 2016 وتم إطلاقها في عام 2017.

وقال فريند إن الأموال الجديدة تضاف إلى 112 مليون دولار تم جمعها الشهر الماضي في جولة بقيادة شركة فيديليتي للإدارة والبحث (Fidelity Management & Research). بلغت قيمة الشركة في تلك الجولة 700 مليون دولار وقد جمعت الآن حوالي 244 مليون دولار.

قال دانييل فلين، رئيس وأمين صندوق ويسترن ديجيتال، في بيان، إن ويسترن ديجيتال، أكبر صانع لمحركات الأقراص الصلبة للكمبيوتر، استثمر في الشركة لأن تخزين البيانات في السحابة يتوافق مع استراتيجيتها.

أرامكو

يعتبر صندوق بروسبيريتي 7، وهو صندوق متنوع لرأس المال الاستثماري بقيمة مليار دولار، جزءًا من أرامكو فينتشرز، وفقًا لموقعه على الإنترنت. سميت على اسم بئر النفط السابع في المملكة العربية السعودية، التي ضخت النفط في الثلاثينيات.

ولم ترد أرامكو على الفور على طلب للتعليق.

وقال فريند إن أرامكو، ومقرها الظهران شرق المملكة العربية السعودية، تستخدم الكثير من البيانات لنمذجة آبار النفط.

قال فريند: “تبحث أرامكو دائمًا عن التقنيات التي يمكن أن تكون مفيدة لأعمال الاستكشاف الخاصة بها. لديهم كم هائل من البيانات التي يحتاجون إلى تخزينها.”

قالت أرامكو العام الماضي إنها ستشترك مع شركة غوغل ألفابيت (Google Alphabet Inc) لبيع خدمات الحوسبة السحابية في المملكة العربية السعودية، وهي خطوة خاطرت بتوجيه انتقادات من الموظفين الذين قد يعارضون الشراكة مع شركة للوقود الأحفوري أو أنظمة استبدادية.

تمنح الصفقة وسابي موطئ قدم في الشرق الأوسط، والذي وصفه فريند بأنه سوق حديث وسريع النمو. وقال إنه من غير الواضح ما إذا كان الوسابي سيدخل السوق السعودية. وقال إن أرامكو لم تتقدم بطلب للحصول على موافقة لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة لأن مستشاريه القانونيين قالوا إنه ليس ضروريًا لهذا الاستثمار.

اقرأ أيضاً طرح أجزاء إضافية من أسهم أرامكو السعودية جزء أساسي من رؤية 2030.

المصدر: بلومبيرغ.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط