fbpx
المصدر: رويترز.

الأسهم الصينية تنخفض من أعلى مستوى لها في 11 أسبوعًا على خلفية تراجع السلع

شارك هذا المقال...
  • أرجأت إدارة بايدن حظر الاستثمار الصيني إلى 11 يونيو بشأن التداول في قائمة سوداء للشركات التي لها صلات مزعومة بالجيش.
  • تذبذبت الأسواق الداخلية مع قيام المنظمين بالتحقيق في التلاعب بالضخ والتفريغ في العديد من الأسهم.

تراجعت الأسهم في البر الرئيسي للصين من ارتفاعها لمدة ثلاثة أيام حيث انخفضت أسعار السلع الأساسية وأدت المخاوف المستمرة بشأن التضخم العالمي إلى توتر الشهية للمخاطر. تم إغلاق الأسواق المالية في هونغ كونغ بسبب عطلة عامة.

انخفض مؤشر شنغهاي المركب 0.5 في المائة إلى 3510.96 في نهاية تعاملات الأربعاء، بعد ارتفاع هذا الأسبوع الذي رفع المقياس إلى أعلى مستوى في 11 أسبوعًا. ارتفع مؤشر شنجن المركب بنسبة 0.2 في المائة، في حين ارتفع مؤشر تشي نيكست ChiNext ذو التقنية العالية بنسبة 0.8 في المائة.

وهبط سهم تشاينا أويل فيلد للخدمات بنسبة 4.9 (China Oilfield Services) بالمئة إلى 15.35 يوانا، بينما خسر تشاينا كول إنيرجي للفحم بنسبة 5.7 (China Coal Energy) بالمئة إلى 7.40 يوان. وهبط سهم شركة الألمنيوم الصينية 3.1 بالمئة إلى 5.28 يوان. انخفضت أسعار النفط الخام والألمنيوم والنحاس من أعلى مستوياتها في التعاملات الأخيرة.

ومن بين المحركين الرئيسيين الآخرين، انخفض كويتشة موتاي (Kweichow Moutai)، أغلى شركة لتقطير الخمور في العالم، بنسبة 0.5 في المائة إلى 2049 يوان. أضافت مجموعة تشاينا توريزم للسياحة 2.7 في المئة (China Tourism Group Duty Free) إلى 326.52 يوان. وانخفض سهم بينغ أن للتأمين (Ping An Insurance) بنسبة 1.3 بالمئة إلى 69.97 يوان.

كان التجار يراقبون أيضًا تداعيات مخطط الضخ والإغراق حيث بدأ المنظمون في السوق التحقيق في التلاعب في الأسهم الذي يشمل عددًا من الشركات الأصغر في الأسواق الداخلية للبلاد التي تبلغ 11 تريليون دولار أمريكي، بعد الكشف عن مدير صندوق التحوط.

تراجعت مدرسة إيسترن بايونير لتعليم قيادة السيارات، وهي شركة مقرها بكين تقدم خدمات التدريب للسائقين، من خلال الحد الأقصى اليومي البالغ 10 في المائة. السهم من بين حفنة من الشركات المتورطة من قبل مدير الصندوق. خسر زوي هوم للمفروشات (Zoy Home Furnishing) بنسبة 2.6 في المائة إلى 17.33 يوان، متوجًا بنسبة 12.5 في المائة في غضون أسبوع واحد.

المصدر: غيتي إيماجيز.

في مكان آخر، أرجأت إدارة بايدن حظر الاستثمار الصيني لمدة أسبوعين على التداول في قائمة سوداء للشركات التي يُعتقد أن لها علاقات مع الجيش الصيني. بدأ الحظر لأول مرة وتم تعديله لاحقًا بموجب الأمر التنفيذي للرئيس السابق دونالد ترامب. كانت الأسهم في القائمة السوداء مختلطة.

وخسر هانغ زو هيكفيجن (Hangzhou Hikvision) بنسبة 1.1  في المائة إلى 61.70 يوان في شنتجن. وانخفض سهم إنسبور إلكترونيك إنفورميشن إندستري (Inspur Electronic Information Industry)، وهي شركة تابعة لمجموعة إنسبور إلكترونيك (Inspur Group)، بنسبة تقل عن 1.4 في المائة إلى 27.23 يوان، بينما تراجعت شركة تشاينا ريل وي (China Railway Construction) بنسبة 0.7 في المائة إلى 7.70 يوان في شنغهاي. وانخفض سهم دونينغ إنفورميشن إندستري (Dawning Information Industry) بأقل من 0.1 في المائة.

قال يان كايوين، المحلل في تشاينا فورتشن سيكيوريتيز في شنغهاي، الذي يتوقع أن يواصل المؤشر الصعود حتى منتصف يونيو، “إن الانخفاض في مؤشر شنغهاي هو تعديل من الارتفاع السريع السابق”. وأضاف أنه في حين أن تمديد الموعد النهائي للولايات المتحدة ساعد على تهدئة النفور من المخاطرة، فإن أداء الأسهم المتأثرة سيعتمد على ديناميكيات الصناعة ذات الصلة.

تم تأجيل الموعد النهائي الأصلي لأول مرة إلى 27 مايو من 28 يناير. وقالت وزارة الخزانة إنه سيسمح للمستثمرين الأمريكيين بتداول تلك الأوراق المالية حتى 11 يونيو. وستنظر المراجعة في ما إذا كان ينبغي إعادة صياغة السياسات، أو حتى إبطالها.

انخفضت الأسهم في وول ستريت خلال الليل، مع انخفاض مقاييس رئيسية. كان المستثمرون لا يزالون قلقين بشأن مخاطر ارتفاع التضخم، مما قد يؤدي إلى قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتقليص مشتريات الأصول.

اقرأ أيضاً تتطلع الصين إلى ترويض سوق العقارات المزدهر. فتعرضت الأسهم العقارية لضربة.

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.