fbpx
امو.ال
المصدر: بلومبيرغ.
مؤشر أبوظبي يسجل رقماً قياسياً، متجاهلاً التوتر في الشرق الأوسط: داخل أسواق الشرق الأوسط

ارتفع مؤشر البورصة الرئيسي في أبوظبي إلى مستوى قياسي، حتى وسط التوترات المتصاعدة في المنطقة، حيث قفز أكبر عضو في المؤشر بفعل الآمال بتدفقات أجنبية.

ارتفع مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية (ADX) العام بنسبة 3.5٪ عند الإغلاق يوم الأحد، بعد أن ارتفع في وقت سابق بنسبة 3.8٪، مدعوماً بمكاسب بنك أبوظبي الأول ش.م.ع، أكبر بنك في الإمارات العربية المتحدة. ارتفع السهم بنسبة 10٪، وهي أكبر قفزة في أكثر من عام، منتهية عند أعلى مستوى منذ يوليو 2019. أعلنت شركة مورغان ستانلي كابيتال إنترتلشونال (MSCI) الأسبوع الماضي عن مراجعة ربع سنوية قد تؤدي إلى تدفقات بنحو 500 مليون دولار من الخارج إلى المقرض، وفقًا لأرقام عاصمة.

رقم قياسي

بنك أبو ظبي الأول تعزز المؤشر الرئيسي لأبوظبي، إلى أعلى مستوى في عشرين عاماً.

المصدر: بلومبيرغ.

كما ارتفعت الأسهم في عمان بينما تراجعت الأسهم في دبي. وأغلقت أسواق الأسهم في المملكة العربية السعودية وقطر والكويت والبحرين ومصر وإسرائيل لقضاء العطلات.

وجاء المسير في أبو ظبي على الرغم من تصاعد التوترات في الشرق الأوسط مع تصاعد الاشتباكات بين الإسرائيليين والفلسطينيين. انخفض مؤشر تل أبيب 35 (TA-35) القياسي في إسرائيل بنسبة 0.5٪ الأسبوع الماضي وانخفض مؤشر تل أبيب 125 (TA-125) الأوسع بنسبة 0.6٪، وهو أول تراجع أسبوعي منذ 25 مارس.

أغلق مؤشر القدس في بورصة فلسطين يوم الأحد على انخفاض بنسبة 0.1٪، لتقليص مكاسب هذا العام إلى 4.1٪. وكان السوق مغلقًا معظم أيام الأسبوع الماضي بسبب العطلة التي تصاعدت فيها الاشتباكات.

الأرباح الإيجابية التي فاقت التوقعات لبعض الشركات في الإمارات العربية المتحدة تعمل على تعويض المخاطر الجيوسياسية في الوقت الحالي، وفقًا لجويس ماثيو، رئيس أبحاث الأسهم في شركة يونايتد للأوراق المالية في مسقط.

وقال “المخاطر الجيوسياسية عادت إلى الأسواق الإقليمية”، مضيفًا أن الأسواق يجب أن تعكس ذلك مع استئناف التداول هذا الأسبوع.

أسواق الشرق الأوسط:

  • وهبط المؤشر العام لسوق دبي المالي 1.2 بالمئة وهو أكبر انخفاض منذ 22 مارس آذار.
  • بنك الإمارات دبي الوطني -2٪؛ إعمار العقارية – 2.5٪؛ دو -1.6٪.
  • انخفض داماك العقارية بنسبة 2.4٪، معظمه منذ 21 أبريل بعد الإعلان عن النتائج.
  • أثناء تعافي المبيعات المتعاقد عليها، “كانت الأرقام المبلغ عنها ضعيفة، حيث وصلت الإيرادات إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، ومن المحتمل أن يكون ذلك انعكاسًا لنشاط البناء الضعيف، حيث تقترب معظم المشاريع من الاكتمال”، كما كتبت محللتان سي آي كابيتال سارة بطرس ومارلين ميلاد في مذكرة.
  • ارتفاع مؤشر ام اس ام 30 في سلطنة عمان بنسبة 0.2٪.

اقرأ أيضاً عودة نمو الأعمال في دبي إلى مسار ما قبل كوفيد حيث تؤتي اللقاحات ثمارها.

المصدر: بلومبيرغ.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط