fbpx
امو.ال
أول شركة سعودية ناشئة للتكنولوجيا تحضر لطرحها العام بواسطة بنك هونغ كونغ وشنغهاي.

استعانت شركة توصيل الطعام السعودية جاهز ببنك وشركة هونغ كونغ وشنغهاي البريطانية القابضة متعددة الجنسيات للمساعدة في إدارة ما يمكن أن يكون أول إدراج لشركة تقنية ناشئة في المملكة.

اختارت شركة جاهز الدولية لتكنولوجيا المعلومات بنك هونغ كونغ المملكة العربية السعودية كمستشار مالي وحيد ومنسق عالمي للاكتتاب العام المحتمل في نمو، السوق الثانوية للبورصة السعودية، والتي تفرض متطلبات إدراج أخف لتشجيع الشركات الصغيرة والشركات الناشئة على زيادة رأس المال.

وقالت الشركة، التي تأسست في 2016، إنها تخدم حوالي مليوني عميل في المملكة، وعالجت حوالي 20 مليون طلب مطعم من خلال تطبيقها في عام 2020، دون الكشف عن تفاصيل بشأن تقييمها المحتمل. وأغلقت جولة تمويل بقيمة 36.5 مليون دولار العام الماضي.

قال غصاب المنديل، الرئيس التنفيذي لشركة جاهز: “سنواصل توسيع منصتنا للاستفادة من فرص النمو الجديدة التي توفرها التغييرات السريعة المدعومة بالتكنولوجيا في سلوك المستهلك، في كل من المملكة العربية السعودية والمنطقة الأوسع”.

لقد غمرت شركات توصيل الطعام الأموال النقدية من المستثمرين الذين راهنوا على أن الوباء قد أحدث تحولًا دائمًا في عادات التسوق.

غيتير وديليفيرو

الشركات الناشئة بما في ذلك تطبيق توصيل التجزئة التركي غيتير وتطبيق توصيل البقالة الذي يتخذ من برلين مقراً له غوريلاس، حققت بسرعة تقييمات تقدر بمليارات الدولارات. في المملكة المتحدة، جمعت ديليفيرو 1.5 مليار جنيه إسترليني (2.1 مليار دولار) في إدراجها في 31 مارس، لكنها شهدت بعد ذلك انخفاض أسهمها بأكثر من 30٪ في أول ظهور لها.

جاهز هو أكبر لاعب مملوك محليًا في المملكة، ويتنافس مع أمثال كريم ناو المملوكة لشركة أوبر تكنولوجيز (Uber Technologies Inc). تتوسع جاهز أيضًا في مجالات أخرى مثل الخدمات اللوجستية للميل الأخير والمطابخ السحابية.

يمكن أن يضيف الاكتتاب العام إلى سلسلة من عمليات الإدراج في المملكة العربية السعودية، حيث تستفيد الشركات من طلب المستثمرين على العروض الجديدة، بينما تتطلع كيانات الدولة إلى جمع الأموال لتمويل الجهود المبذولة لتنويع الاقتصاد.

كما جمع تطبيق توصيل البقالة السعودي نانا 18 مليون دولار العام الماضي، مستغلاً المستثمرين بما في ذلك صندوق رأس المال الاستثماري إس تي في وشركة رأس المال الاستثماري فينتشر بارتنرز الشرق الأوسط (Middle East Venture Partners) للتوسع في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

إن الإنفاق الاستهلاكي في المملكة العربية السعودية في تحسن، حيث انتعش اقتصادها غير النفطي – محرك خلق فرص العمل – في الربع الأول إلى مستويات ما قبل الوباء بعد الركود.

وقال جاهز إن “تحسن الاقتصاد السعودي وما ينتج عنه من زيادة في التوظيف والدخل المتاح” سيغذي المزيد من الإنفاق على الغذاء والتجارة الإلكترونية.

اقرأ أيضاً شركة الأمن الرقمي المملوكة لصندوق الثروة السعودي تستعين بمستشار للاكتتاب العام.

المصدر: بلومبيرغ.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط