fbpx
المصدر: انسبلاش.

عودة نمو الأعمال في دبي إلى مسار ما قبل كوفيد حيث تؤتي اللقاحات ثمارها

شارك هذا المقال...

ارتفع النشاط التجاري في دبي إلى أعلى مستوى منذ أواخر عام 2019 بعد انتعاش السياحة والتوزيع السريع للقاحات فيروس كورونا.

نما القطاع الخاص، باستثناء النفط، للشهر الخامس على التوالي في أبريل، وفقًا لمركز خدمات معالجة المعلومات آي إتش إس ماركيت (IHS Markit.) ارتفع مؤشر مديري المشتريات لمركز الأعمال الرئيسي في الشرق الأوسط إلى 53.5 من 51 في مارس، ليظل فوق مستوى 50 الذي يفصل بين النمو والانكماش ويشير إلى توسع اقتصادي كبير.

قال ديفيد أوين، الخبير الاقتصادي في مركز خدمات معالجة المعلومات: “تسارع الانتعاش في الاقتصاد غير النفطي في دبي في أبريل، حيث عاد الإنتاج ونمو الطلبات الجديدة إلى اتجاهات ما قبل كوفيد وتعززت ثقة الأعمال. سجلت شركات السفر والسياحة أبرز ارتداد في الأداء، وسط تزايد الآمال في زيادة النشاط السياحي في وقت لاحق من العام، مدعومًا بالانتشار السريع للقاح”.

عودة الأعمال

ظروف الأعمال في دبي في أحسن حال منذ 2019

المصدر: إي اتش اس ماركيت.

المزيد من مزود خدمات معالجة المعلومات آي إتش إس:

  • كان مؤشر مديري المشتريات في دبي عند أعلى مستوى منذ نوفمبر 2019.
  • كان نمو المبيعات هو الأسرع منذ أكتوبر 2019.
  • أظهر مؤشر يتتبع الطلبات الجديدة أكبر زيادة في عام ونصف، مدعومًا بتفاؤل الأعمال حول العام المقبل.
  • رفعت الشركات إنتاجها للشهر الخامس، حيث تسارع معدل التوسع إلى أعلى مستوى منذ يوليو 2020.
  • زاد عدد الموظفين لمدة ثلاثة أشهر من الأشهر الأربعة الماضية، مما يدل على الجهود المبذولة لإعادة بناء القدرات.
  • تحسنت التوقعات للعام المقبل، مع ارتفاع المعنويات الإيجابية إلى أعلى مستوى منذ مارس من العام الماضي. ومع ذلك، ظلت ثقة الأعمال أقل من متوسط ​​السلسلة.

في الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، والتي تعد دبي جزءًا منها، تحسنت ظروف العمل أيضًا. أدت جهود التلقيح في ثاني أكبر اقتصاد في العالم العربي وانتعاش أسعار النفط إلى انتعاش في أعقاب تراجع العام الماضي.

اقرأ أيضاً التعافي من الجائحة والقيود النفطية تخلق مناخًا اقتصاديًا داعمًا للأعمال غير النفطية في السعودية.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.