fbpx
المصدر: رويترز.

ووتر دروب للتأمين عبر الإنترنت تسعى إلى توسيع سياسة التغطية الصحية لفقراء الصين

شارك هذا المقال...
  • قال شين بينغ، مؤسس ووتر دروب، إن الشركة تهدف إلى أن تكون بمثابة “بين دودو” لسوق التأمين الصحي في البلاد.
  • جمعت الشركة 360 مليون دولار أمريكي من الاكتتاب العام في نيويورك وسط تساؤلات حول نموذج أعمالها وربحيتها.

تخطط شركة ووتر دروب (Waterdrop) لتكنولوجيا التأمين عبر الإنترنت المدعومة من تنسنت القابضة (Tencent Holdings)، والتي جمعت 360 مليون دولار أمريكي من طرحها العام الأولي في نيويورك الأسبوع الماضي، لصقل تركيزها على توفير سياسة التغطية الصحية للسكان المحرومين في المدن الصغيرة والمناطق الريفية في الصين، وفقًا لـ مؤسس الشركة شين بينغ.

قال شين، الذي يشغل أيضًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة ووتر دروب، لصحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست في مقابلة في بكين أن الشركة “تبحث في الطلب [على سياسات التأمين الصحي]” في المدن الصينية والمناطق الريفية التي تقطنها الطبقة الدنيا، حيث يفضل المستهلكون – تغطية ممتازة. إنها مبادرة مماثلة لاستراتيجية شركة بين دودو (Pinduduo) العملاقة للتجارة الإلكترونية، والتي كان لديها 788.4 مليون مشتري نشط سنويًا في عام 2020 على خلفية نمو مبيعات التجزئة عبر الإنترنت في المدن والبلدات الصغيرة في جميع أنحاء الصين.

قال شين، مشيرًا إلى بين دودو: “إنه تشبيه جيد جدًا لأعمالنا”.

وقال: “في مدينة صينية كبرى، قد يدفع مشتر بوليصة تأمين نموذجي قسطًا سنويًا أو يدفع دفعة واحدة لمدة عامين. ولكن في المدن الصينية من الدرجة الثالثة أو الرابعة، قد يفضل المستهلك العادي دفع قسط شهري”.

شهدت شركة ووتر دروب، التي تبلغ قيمتها السوقية حوالي 4.5 مليار دولار أمريكي، هبوط أسهمها بنحو 20 في المائة في أول تداول لها في بورصة نيويورك يوم الجمعة. أغلق سعر سهم الشركة عند 9.70 دولار أمريكي في ذلك اليوم، أقل من سعر الاكتتاب العام الأولي البالغ 12 دولارًا أمريكيًا.

وبدعم من شركة الإنترنت العملاقة تنسنت وشركة ميتوان الرائدة في سوق الخدمات عند الطلب، تعكس إستراتيجية ووتر دروب التجارية كيف أصبح عدد سكان الريف على الإنترنت في الصين كبيرًا بما يكفي لدفع النمو لشركات الإنترنت، مقارنة بالمنافسة الحادة والنمو الأبطأ في مدن الدرجة الأولى مثل بكين وشانغهاي وشنجن.

تم إنشاء ووتر دروب في البداية في عام 2016 كمنصة تمويل جماعي عبر الإنترنت والمساعدة المتبادلة للنفقات الطبية.

ساعد توفره من خلال تطبيق ويتشات الفائق في كل مكان من تنسنت، والذي كان لديه أكثر من 1.2 مليار مستخدم نشط شهريًا في الربع الرابع من العام الماضي، النظام الأساسي على اكتساب شهرة وشعبية سريعة.

ومع ذلك، قد تستغرق دفعة نمو ووتر دروب المزيد من الوقت. لم تحقق الشركة أي ربح في السنوات الثلاث الماضية، وفقًا لنشرة الاكتتاب العام. وسجلت خسائر سنوية بلغت 247 مليون يوان (38.4 مليون دولار أمريكي) في عام 2020 و159 مليون يوان في عام 2019 و140 مليون يوان في عام 2018.

وقال شين إن الخسائر جاءت نتيجة “خيار استراتيجي”، حيث تقوم الشركة باستثمارات لاستيعاب نمو أعمال قوي.

زادت إيرادات الشركة بأكثر من الضعف لتصل إلى 3 مليارات يوان في عام 2020، ارتفاعًا من 1.5 مليار يوان في عام 2019.

وحققت 14.4 مليار يوان من عائدات أقساط التأمين في عام 2020 من 12.6 مليون مستهلك لبوالص التأمين، وهو ما يمثل ما يقرب من 90 في المائة من إجمالي إيراداتها، وفقًا لنشرة الإصدار.

تم إغلاق أعمال المساعدة المتبادلة لشركة ووتر دروب- والتي ساعدت في جعل الشركة علامة تجارية محلية مشهورة، ولكنها ساهمت قليلاً في الإيرادات – في 31 مارس. أغلقت الشركة هذه العملية وسط تدقيق تنظيمي متزايد على مثل هذا النشاط عبر الإنترنت.

في سبتمبر، أشارت لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية إلى مخاطر تتعلق بـ “منصات المساعدة المتبادلة عبر الإنترنت”.

قال شين، الذي أمضى ست سنوات في ميتوان قبل أن يؤسس ووتر دروب، إنه يرحب بالتغييرات التنظيمية لأن القواعد المحسنة تساعد في تطوير صناعة الإنترنت.

اقرأ أيضاً شركات الرعاية الصحية في الصين هي الصفقة الرابحة، حيث يجب أن ينظر المستثمرون.

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.