fbpx

أبو ظبي القابضة للتطوير تراهن على التعافي من خلال صفقة حديد الإمارات مع أركان

شارك هذا المقال...

تسعى أبو ظبي إلى إنشاء أكبر شركة للحديد ومواد البناء في دولة الإمارات العربية المتحدة والاستفادة من الانتعاش الاقتصادي الذي تم تعزيزه من خلال الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية.

وتخطط أبو ظبي القابضة للتطوير، أحد صناديق الثروة السيادية في أبوظبي، لدمج شركة الإمارات للصناعات الحديدية ش.م.ع مع شركة أركان لمواد البناء، وتشكيل كيان بأصول تبلغ حوالي 13 مليار درهم (3.54 مليار دولار).

قال هارشجيت أوزا وياور سعيد من شركة إنترناشونال سيكيوريتيز ومقرها أبوظبي: “سيكون الكيان المندمج في وضع جيد للاستفادة من النشاط المتزايد المتوقع بقيادة التحفيز في قطاع البناء المحلي والإقليمي والتعافي الاقتصادي المتوقع في الأسواق المستهدفة”.

تأتي الصفقة وسط طفرة في أسعار الصلب والمعادن الأخرى مع إعادة فتح الاقتصادات الرئيسية، مما أدى إلى انتعاش التصنيع. وصلت العقود الآجلة في الصين، أكبر منتج إلى حد بعيد، إلى مستويات قياسية – حتى تجاوزت المكاسب في خام الحديد المكون الرئيسي. وقفزت أسهم أركان بنحو 15٪.

قفزة في سعر السهم

صفقة أبو ظبي القابضة للتطوير تقفز بسعر سهم شركة أركان لأعلى سعر منذ ديسمبر.

المصدر: بلومبيرغ.

ستقوم أركان بإصدار أداة قابلة للتحويل إلى شركة صناعات التي تسيطر عليها أبوظبي، والتي تمتلك الإمارات للصلب. وقالت الشركتان يوم الأحد إن قيمة صفقة أركان تبلغ 1.4 مليار درهم وستسيطر صناعات على حوالي 87.5 في المائة من المجموعة المجمعة بعد اكتمالها.

وكتب أوزا وسعيد في مذكرة يوم الأحد أن الإدراج غير المباشر لشركة حديد الإمارات سيمنح المستثمرين “الانكشاف على قطاع الصلب المحلي في الأسواق العامة في الإمارات وسط ارتفاع أسعار الصلب العالمية”. وبحسب صناعات، فإن صفقة يوم الأحد ستكون المرة الأولى التي يتمكن فيها تجار الأسهم من الوصول إلى منتج للصلب في سوق عامة في الإمارات العربية المتحدة.

تعمل أبوظبي على دمج بعض الشركات في سعيها لدعم الاقتصاد والتنويع من إنتاج النفط والغاز. نمت أبو ظبي القابضة للتطوير بسرعة منذ تأسيسها في عام 2018 وهي الآن ثالث أكبر صندوق سيادي في عاصمة الإمارات العربية المتحدة بعد جهاز أبوظبي للاستثمار وشركة مبادلة للاستثمار.

اقرأ أيضاً شغوفًا بالمزيد، لا يمكن لصندوق الثروة الجديد في أبو ظبي التحرك بسرعة ترضيه.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.