fbpx

تراجعت واردات الهند من النفط من أوبك إلى أدنى مستوى في 20 عاماً

شارك هذا المقال...

انخفضت حصة واردات الهند من النفط من أوبك إلى أدنى مستوياتها في 20 عامًا على الأقل في السنة المالية المنتهية في مارس 2021 حيث شهد ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم انخفاضًا في إجمالي وارداته وسعى إلى تنويع موردي النفط، وفقًا لبيانات الصناعة والتجارة التي تم الحصول عليها بواسطة رويترز.

في السنة المالية 2020/2021، انخفض إجمالي واردات الهند من النفط بنحو 12 في المائة مقارنة بالسنة المالية السابقة وبلغ متوسطها حوالي 3.97 مليون برميل يوميًا، وفقًا لبيانات التجارة والصناعة التي استشهدت بها رويترز.

من بين جميع هذه الواردات، تراجعت حصة أوبك إلى 72 في المائة من 80 في المائة في السنة المالية 2019/2020 – وهي أقل حصة من واردات النفط الخام من أوبك منذ 2001/2000 على الأقل.

إن انخفاض إجمالي واردات النفط الخام بين أبريل 2020 ومارس 2021 ليس مفاجئًا، بالنظر إلى انخفاض الطلب على الوقود وتشغيل المصافي المنخفض في الهند – وفي كل مكان في العالم – في بداية جائحة كوفيد في ربيع العام الماضي .

تشير التقديرات إلى أن طلب الهند على النفط قد انخفض في عام 2020 للمرة الأولى منذ أكثر من 20 عامًا بسبب الوباء.

وفقًا لبيانات خلية التخطيط والتحليل البترولي (PPAC)، أنفقت الهند 61.9 مليار دولار أمريكي على واردات النفط الخام في أبريل 2020 – مارس 2021، انخفاضًا من 101.4 مليار دولار أمريكي في 2019/2020.

في حين أن جزء من فاتورة الواردات المنخفضة كانت بسبب انخفاض أحجام الواردات، فإن معظم الانخفاض الحاد في إنفاق الهند على النفط الخام كان بسبب الانخفاض الشديد في أسعار النفط في ربيع عام 2020. في ذلك الوقت، الهند – والمستورد الرئيسي الآخر في آسيا، الصين – شرعت في موجة شراء لتخزين النفط الخام منخفض السعر.

مع ارتفاع أسعار النفط في الأشهر الأخيرة، أعربت الهند عن إحباطها من قرارات أوبك بلاس بإبقاء الأسواق مشددة، ودعت أوبك بلاس إلى “التخفيضات المصطنعة للحفاظ على ارتفاع الأسعار”.

أدت حساسية الهند تجاه أسعار النفط المرتفعة إلى مطالبة الحكومة الهندية بمصافي التكرير الحكومية بتنويع واردات النفط بقوة بعيدًا عن الشرق الأوسط والمملكة العربية السعودية.

في فبراير 2021، عززت الهند بشكل كبير واردات النفط الخام من الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، خفضت المشتريات من المملكة العربية السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إلى درجة تجاوزت أمريكا السعوديين كثاني أكبر مورد للنفط للهند.

اقرأ أيضاً هل تشعل روسيا حرب أسعار نفط جديدة رداً على العقوبات الأمريكية.

المصدر: أويل برايس.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.