fbpx
عمال نفط في غروب الشمس

شركة تكسان ودانة غاز تلغيان صفقة مصرية بقيمة 236 مليون دولار

شارك هذا المقال...

فشلت صفقة دانة غاز ش.م.ع البالغة قيمتها 236 مليون دولار لبيع حقول النفط والغاز في مصر لشركة آي بي آر إنرجي غروب في تكساس.

وقالت دانة غاز في بيان يوم الأحد لبورصة أبوظبي للأوراق المالية، إن الاتفاق بين الشركتين، الذي أُعلن في أكتوبر / تشرين الأول، أُلغي بعد إخفاقهما في استكمال الشروط.

قالت دانة غاز إنها ستحتفظ الآن بالأصول، التي تمثل إنتاجًا يعادل 31000 برميل يوميًا من النفط في عام 2019. وستقوم الشركة، وهي واحدة من أكبر منتجي الغاز في القطاع الخاص في الشرق الأوسط، بحفر بئر استكشافية في المنطقة البحرية 6 في الربع الأول من عام 2023.

قال باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز: “لقد عملت دانة غاز بجد لإنهاء هذه الصفقة. ومع ذلك، فقد ثبت أن تلبية الشروط السابقة في اتفاقية الأسعار الخاصة يمثل مشكلة بين الأطراف”.

وأضاف: “بمجرد انتهاء الموعد المحدد للوفاء بهذه الشروط، وبعد النظر في الأمر، قررت الشركة ممارسة الحق في إنهاء الاتفاق وفقًا لشروطها”.

ومن المقرر أن تتلقى الشركة التي تتخذ من الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها 153 مليون دولار نقداً وما يصل إلى 83 مليون دولار من المدفوعات الطارئة. وأضافت أنه بينما لا تزال دانة غاز تقيم الآثار المالية للإلغاء، فإنها تعتقد أن الأصول المصرية ستحسن ميزانيتها العامة وربحيتها “في السنوات المقبلة”.

وقالت دانة غاز العام الماضي إن البيع سيساعدها على سداد صكوك قيمتها 309 ملايين دولار. وبينما تم استرداد السندات الإسلامية في نهاية نوفمبر، حصلت الشركة على قرض تجسيري بقيمة 90 مليون دولار من بنك المشرق في دبي. ولم تذكر دانة غاز في بيان يوم الأحد كيف ستسدد القرض.

وكانت الشركة تعتزم التركيز على توسيع الإنتاج في المنطقة الكردية بشمال العراق بعد البيع. قالت دانة غاز، الثلاثاء، إن حكومة إقليم كردستان – التي تأخرت في دفع فواتير الإنتاج في الماضي – تعمل على تسوية فواتيرها “في الوقت المناسب”.

اقرأ أيضاً العراق يبرم صفقة نفط مع الصين بملياري دولار هو بأمس الحاجة لها.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.