fbpx

شركة هواوي تعمل على تكثيف أعمال السيارات الذكية من خلال إطلاق نظام القيادة الذكي

شارك هذا المقال...
  • تكشف شركة هواوي عن برنامج القيادة الذكي إتش آي للسيارات.
  • كمورد وليس منافسًا، يمكن لشركة هواوي الاستفادة من مجموعة متنوعة من شركات صناعة السيارات للشراكات في تكنولوجيا القيادة الذكية.

كشفت شركة هواوي تكنولوجيز الصينية العملاقة لمعدات الاتصالات عن برنامج هواوي إتش آي (Huawei HI) الذكي للسيارات يوم الأحد.

يتكون النظام من نظام حوسبة ورادار تصوير رباعي الأبعاد ومنصة قيادة مستقلة وإدارة حرارية ذكية. يعمل على نظام تشغيل هارموني أو إس (Harmony OS) من هواوي وشريحة ليدار (Lidar)، ويدعم الجيل الخامس 5G.

قال وانغ جون، رئيس وحدة أعمال حلول السيارات الذكية في هواوي: “هناك ثورة في السيارات الذكية تلوح في الأفق، وستجري هواوي باستمرار ابتكارات تكنولوجية لإضفاء البريق على نظرة مستقبلية للقطاع”.

يأتي هذا الكشف في الوقت الذي ترفع فيه هواوي من رهانها في قطاع السيارات الذكية. تخطط الشركة لاستثمار مليار دولار أمريكي سنويًا في البحث والتطوير، حيث تسعى للحصول على مصادر دخل جديدة وسط العقوبات الأمريكية على معدات الشبكات وأعمال الهواتف الذكية.

قال وانغ يوم الأحد إن وحدة السيارات الذكية التابعة لهواوي لديها 5000 موظف يتعاملون مع البحث والتطوير، مع تركيز 2000 على التقنيات المستقلة. ومع ذلك، أكد أن هواوي لن تصنع سيارات بمفردها، وأنها كانت تتطلع فقط إلى تقديم حلول السيارات الذكية، بما في ذلك مكونات الأجهزة والبرامج، لشركات صناعة السيارات في جميع أنحاء العالم.

قال جاو شين، محلل الصناعات التحويلية المستقل في شنغهاي: “من خلال العمل كمورد، وليس كمنافس، يمكن لشركة هواوي الاستفادة من شراكات مع مجموعة متنوعة من شركات صناعة السيارات لتطوير تقنيات في القيادة الذكية، والتي لها إمكانات هائلة في الصين والعالم . الطلب على الحلول التقنية مرتفع جدًا في الواقع في صناعة صناعة السيارات.”

هواوي هي من بين مجموعة من الشركات العملاقة في مجال التكنولوجيا مثل مجموعة علي بابا القابضة (Alibaba Group Holding)، التي تمتلك صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست وتيسنسيت القابضة (Tencent Holdings) وبايدو (Baidu) وشاومي (Xiaomi) التي ستقفز إلى مجال السيارات الذكية. يُنظر إلى الكهربة والرقمنة كمفتاح لمستقبل السيارات. تعمل شركات صناعة السيارات التقليدية والشركات الناشئة في مجال السيارات الكهربائية وعمالقة التكنولوجيا على حد سواء على استثمار الأموال والموارد البشرية في تطوير سيارات الجيل التالي التي ستتميز بالقيادة الذاتية ونظام الترفيه المتطور داخل السيارة.

بدأت هواوي في بناء تحالفاتها في صناعة السيارات العام الماضي. وقد وقعت بالفعل مع 18 شركة تصنيع سيارات لتشكيل ما يسمى بـ “النظام البيئي للسيارات 5G” باستخدام نظام هاي كار (HiCar)، وهو نظام أبسط من نظام هواوي إتش آي الذي تم الكشف عنه حديثًا. كشفت بي واي دي المحدودة لصناعة السيارات (BYD) النقاب عن أول سيارة بها شاشة ذكية من هاي كار في فبراير. يمكن أيضًا ربط النظام بطرازات السيارات الكهربائية القديمة لمنحهم بعض الميزات الذكية.

أطلقت شركة صناعة السيارات الصينية آركفوكس (Arcfox) يوم السبت أول سيارة كهربائية مزودة بنظام هواوي إتش آي الأحدث. يبلغ سعر طرازها الأساسي Alpha S آلفا إس 388.900 يوان (59639 دولارًا أمريكيًا) مع نظام هواوي إتش آي، مقارنة بـ 249.900 يوان للطراز 3 من تسلا. السيارة قادرة على القيادة المستقلة من المستوى 3، مما يسمح للسائقين بلفت انتباههم بأمان على الطرق الوعرة في ظل ظروف معينة. تأتي مجهزة بليدار، رادارات موجية، كاميرات ورادارات فوق صوتية.

كافحت شركة هواوي بعد إدراجها في القائمة السوداء من قبل الولايات المتحدة في عام 2019، وحظرها من استخدام رقائق مصنوعة باستخدام التكنولوجيا الأمريكية العام الماضي. وتأمل في الاستفادة من سوق السيارات الكهربائية في الصين، الأكبر في العالم. تم بيع أكثر من مليون سيارة جديدة للطاقة، والتي تتكون من سيارات كهربائية نقية ، وهجينة تعمل بخلايا الوقود، في البلاد العام الماضي. ومن المتوقع أن يقفز هذا الرقم ستة أضعاف ليصل إلى 6.6 مليون وحدة بحلول عام 2025، وفقًا لبنك يو بي إس.

اقرأ أيضاً يزدحم سوق السيارات الكهربائية في الصين مع دخول المنافسين. كيف تقدم بكين دعمها.

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.