fbpx
المصدر: بيكسلز.

نمى الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين بأسرع معدل له منذ 13 عامًا خلال الربع الأول

شارك هذا المقال...
  • تم إنشاء 10263 شركة جديدة باستثمارات أجنبية في الصين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام.
  • تأتي البيانات من وزارة التجارة في الوقت الذي تواصل فيه الصين التعامل مع الشركات الأجنبية بينما تتطلع الولايات المتحدة إلى مساعدة الشركات الأمريكية على الخروج من السوق الصينية.

نما الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين بأسرع وتيرة منذ أكثر من عقد خلال الربع الأول من عام 2021، وفقًا للبيانات الصادرة عن وزارة التجارة يوم الخميس.

جاءت هذه الأخبار وسط مخاوف مستمرة من أن الاضطرابات الوبائية والتوترات الدولية المتزايدة يمكن أن تسرع خروج سلسلة التوريد من ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

ارتفع الاستثمار الأجنبي المباشر – باستثناء القطاعات المالية مثل البنوك والأوراق المالية والتأمين – بنسبة 43.8 في المائة خلال الفترة من يناير إلى مارس، على أساس سنوي. كان هذا أعلى معدل نمو فصلي منذ الربع الثاني من عام 2008.

من حيث اليوان، نما الاستثمار الأجنبي المباشر في الربع الأول بنسبة 39.9 في المائة إلى 302.47 مليار يوان (46.28 مليار دولار أمريكي)، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 24.8 في المائة عن الفترة نفسها في ما قبل فيروس كورونا 2019.

أظهرت بيانات الوزارة أنه تم إنشاء ما مجموعه 10263 شركة جديدة باستثمارات أجنبية في الصين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، بزيادة قدرها 47.8 في المائة عن الربع الأول من عام 2020، وزيادة بنسبة 6.8 في المائة عن الفترة نفسها من عام 2019.

على مدى الأشهر القليلة الماضية، كثفت بكين هجومها الساحر لجذب الاستثمار الأجنبي. هذا الأسبوع فقط، أخبر رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ قادة من الشركات الأمريكية مثل بوينغ وهانيويل وكوالكوم وجنرال موتورز وفايزر أن هناك ظروفًا وفرصًا للتعاون بين الجانبين.

في غضون ذلك، كانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تهدف إلى تقليل اعتماد سلاسل التوريد على دول مثل الصين، وتعرضت الشركات متعددة الجنسيات بشكل متزايد لمخاطر التنافس السياسي الصيني مع الغرب.

في الأسبوع الماضي، قدمت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي “قانون المنافسة الاستراتيجية لعام 2021″، الذي يضع برنامجًا لمساعدة الشركات الأمريكية على الخروج من السوق الصينية، وتنويع سلاسل التوريد الخاصة بها وتحديد الأسواق البديلة.

وقال غاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة في مؤتمر صحفي يوم الخميس “الحفاظ على أمن السلسلة الصناعية العالمية وسلسلة التوريد في مصلحة الصين والولايات المتحدة والعالم بأسره”.

وقال أيضًا إن التجارة بين الولايات المتحدة والصين شهدت نموًا قويًا في الربع الأول، حيث يتعافى أكبر اقتصادين في العالم بسرعة من التأثير الاقتصادي للوباء.

وقال: “الهياكل الاقتصادية والتجارية للجانبين تكاملية إلى حد كبير، وهناك إمكانات هائلة للتعاون”.

علاوة على البيانات التجارية القوية التي صدرت يوم الثلاثاء، أشارت الزيادة في الاستثمار الأجنبي المباشر أيضًا إلى نمو قياسي في الناتج المحلي الإجمالي للصين خلال الربع الأول. من المقرر الإعلان عن رقم الناتج المحلي الإجمالي يوم الجمعة.

ارتفع الاستثمار المباشر من الاتحاد الأوروبي بنسبة 7.5 في المائة باليوان خلال الربع الأول، على الرغم من العقوبات المتبادلة بين بكين وبروكسل بشأن انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة في شينجيانغ.

تشير بيانات الاستثمار الجديدة أيضًا إلى أن الوباء قد جعل الصين أقرب إلى شركائها التجاريين تحت مظلة مبادرة الحزام والطريق، ولا سيما بلدان جنوب شرق آسيا.

استثمرت دول الحزام والطريق 3.25 مليار دولار أمريكي في الصين خلال الربع الأول – بزيادة قدرها 64.6 في المائة على أساس سنوي. وتم تأسيس 1241 شركة جديدة من تلك البلدان في الصين – بزيادة 44 في المائة عن الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي. وفي الوقت نفسه، ارتفعت قيمة الاستثمار الصيني المباشر الصادر في دول الحزام والطريق بنسبة 5.2 في المائة لتصل إلى 4.42 مليار دولار أمريكي.

كما زاد الاستثمار في الصين بين الدول العشرة الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان أو Asean) بنسبة 60 في المائة باليوان خلال الربع الأول. تعد الآسيان الآن أكبر شريك تجاري للصين.

تُظهر البيانات أيضًا أن الاستثمار الأجنبي المباشر في صناعات التكنولوجيا الفائقة في الصين ارتفع بنسبة 32.1 في المائة من حيث اليوان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مع قفزة بنسبة 43.9 في المائة في قطاع خدمات التكنولوجيا الفائقة وارتفاع 2.5 في المائة في مجال تصنيع التكنولوجيا.

جاء ذلك بعد أن حددت بكين خطة شاملة مدتها خمس سنوات 2021-25 لترقية قدراتها التصنيعية في ثمانية مجالات حاسمة، بما في ذلك الروبوتات ومحركات الطائرات ومركبات الطاقة الجديدة والسيارات الذكية.

بالإضافة إلى ذلك، بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع الخدمات 237.79 مليار يوان في الربع الأول، بزيادة 51.5 في المائة.

من حيث اليوان، ارتفع إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر الذي توجه إلى شرق ووسط وغرب الصين بنسبة 38.2 في المائة و36.8 في المائة و91 في المائة على التوالي.

اقرأ أيضاً الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين لم تنته بعد. لقد كانت البداية فقط.

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.