fbpx
امو.ال
المصدر: غيتي إيماجيز.
قد تتجه أسهم شركات الطيران نحو الانخفاض، بعد ربع أول محبط

أصدرت مجموعة أميريكان إيرلاينز للطيران (رمز الأسهم: AAL) نتائج أولية للربع الأول صباح يوم الثلاثاء لم تتجاوز توقعات وول ستريت، بعد يوم من إصدار شركة يونايتد إيرلاينز هولدنجز (UAL) توجيهات فاترة لنتائج الربع الأول.

قالت شركة أميريكان في أحد الأوراق إنها تتوقع انخفاض الإيرادات بنسبة 62٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2019، في منتصف توجيهها السابق عند انخفاض بنسبة 60٪ -65٪. قالت شركة النقل إنها تتوقع تسجيل خسارة معدلة من 4.29 دولار إلى 4.41 دولار للسهم، مقابل تقديرات الإجماع على خسارة قدرها 3.93 دولار.

على الجانب الأكثر إشراقًا، قالت شركة أميريكان إن خسائرها التشغيلية اليومية في هذا الربع ستكون 27 مليون دولار، بانخفاض عن التقديرات السابقة البالغة 30 مليون دولار. وقالت شركة النقل إنها كانت ستجعل التدفق النقدي إيجابيًا في مارس لولا مدفوعات الديون وإنهاء الخدمة.

من المتوقع أن تعلن الشركة عن نتائج الربع الأول في 22 أبريل.

كتب المحلل في سيتي غروب ستيفن ترينت أن النتائج تبدو “أسوأ مما كان متوقعًا”، حيث حافظ على تصنيف بيع للسهم وهدف سعر 21 دولارًا.

انخفضت الأسهم الأمريكية بنسبة 2.8 ٪ في التعاملات الأخيرة إلى حوالي 22 دولارًا. انخفض مؤشر نيويورك آركا للتبادل (NYSE Arca Airline Index) بنسبة 1.7٪. انخفض صندوق غلوبال غيتس الأمريكي المتداول في البورصة (JETS) بنسبة 1.2٪.

قد يتعرض القطاع أيضًا لضغوط بسبب المخاوف من تباطؤ عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا. أصبح هذا مرجحًا الآن بعد أن ظهرت مخاوف صحية بشأن لقاح شركة جونسون آند جونسون (JNJ)، مما زاد من التأخير في الإنتاج. كما حذر مسؤولو الصحة من زيادات حادة في حالات الإصابة بفيروس كوفيد الجديد في بعض أجزاء البلاد، والتي يبدو أنها لا علاقة لها بمستويات التطعيم.

قد تكون التحذيرات من أميريكان آند يونايتد علامة على أن المستثمرين بحاجة إلى التخفيف من توقعاتهم لمزيد من المكاسب في الأسهم. ارتفع مؤشر نيويورك آركا إيرلاينز للتبادل بنسبة 25٪ هذا العام وارتفع بنسبة 75٪ في الأشهر الستة الماضية، مما دفع العديد من الأسهم إلى أعلى مستوياتها قبل انتشار الوباء وأرسل المضاعفات بشكل حاد.

في حين أن شركات النقل لديها الكثير من السيولة النقدية والسيولة للبقاء على قيد الحياة في فترة ركود أخرى، فقد توترت العديد من ميزانياتها العامة وأصدرت المزيد من الأسهم لزيادة رأس المال، مما أدى إلى انتعاش في نهاية المطاف في ربحية السهم.

لا أحد يوضح ذلك أكثر من أمريكا. بلغ عدد حصصها المخففة بالكامل 572 ألفًا في نهاية عام 2020، بزيادة 31٪ عن نهاية عام 2019. ويقدر صافي ديون الشركة الآن بنحو 33.5 مليار دولار، ارتفاعًا من 24 مليار دولار في عام 2019.

ومع ذلك، في حين أن الإيرادات آخذة في الانتعاش، فمن غير المتوقع أن تعود إلى مستويات ما قبل الجائحة حتى عام 2024، وفقًا لتقديرات الإجماع. ولا يُتوقع تحقيق أرباح مجدية حتى عام 2023، حيث يُتوقع أن تكسب أميريكان 2.39 دولارًا أمريكيًا للسهم.

ومع ذلك، فإن المراهنة ضد الأسهم الأمريكية على مخاوف التقييم أو الأساسيات لم تكن استراتيجية رابحة. تغلب السهم على متوسط ​​القطاع بعائد 78٪ خلال الأشهر الستة الماضية، كما ضاعف عائد القطاع تقريبًا في الأشهر الثلاثة الماضية، حيث كسب 40٪ مقابل 24٪ للمؤشر.

يجادل بعض المحللين بأن الأسهم الأخرى تبدو في وضع أفضل مع اقتراب الربع الثاني.

كتب مايلز والتون من بنك الاستثمار السويسري والخدمات المالية (UBS) يوم الثلاثاء أنه يوصي بأسهم مجموعة آلاسكا آير (ALK) كأفضل اختيار له في الفترة التي تسبق تحقيق الأرباح. لقد أحرزت الشركة تقدمًا نحو الربحية النقدية، كما يشير، وقد يكون لها جانب إيجابي في ملء المقاعد المتاحة أكثر من شركات النقل الأخرى.

كررت ريموند جيمس سافانثي سيث شراء قوي لأسهم آلجيانت ترافل (Allegiant Travel) (رمز الأسهم : ALGT) ورفعت هدفها إلى 290 دولارًا يوم الإثنين. وقالت إن الشركة في “وضع فريد” لتحقيق ربحية أعلى في عام 2022 مقارنة بعام 2019 بسبب اتجاهات الطلب القوية في سوق الترفيه الأساسي لديها. وتضيف أن شركة آلجيانت نجحت أيضًا في تجاوز الوباء دون إضعاف المساهمين أو التأكيد على ميزانيتها العمومية، والتي تبدو قوية جدًا.

وتراجعت أسهم ألاسكا للطيران بنسبة 2.5٪ إلى 69.55 دولارًا في التعاملات الأخيرة. وتراجعت الأسهم العملاقة 2.3 بالمئة إلى 243.64 دولار.

اقرأ أيضاً الاتحاد تحوّل طائرة بوينج الخامسة إلى مهام الشحن مع تزايد الطلب.

المصدر: بارونز.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط