fbpx
امو.ال
المصدر: بلومبيرغ.
شركة بترول أبوظبي العملاقة أدنوك تدرس عدد من الاكتتابات العامة لبعض الشركات التابعة

تعمل أبوظبي على تسريع خطط بيع أسهم في بعض شركات النفط والغاز حيث تسعى الحكومة إلى تعميق أسواقها المالية وتنويع مصادر تمويلها.

تدرس شركة بترول أبوظبي الوطنية، وهي شركة طاقة حكومية، عدد من الاكتتابات العامة الأولية لأعمال الحفر الخاصة بها ومشروع مشترك للأسمدة يسمى فيرتيغلوب (Fertiglobe)، وفقًا لأشخاص مطلعين على الخطط. وبحسب المصادر، يمكن للصفقات جمع أكثر من مليار دولار لكل منها.

تحاول الدول البترولية في الخليج العربي تعزيز اقتصاداتها بعد أن تضررت العام الماضي بسبب عمليات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا وانهيار أسعار النفط. إنهم يريدون أيضًا التنويع من الوقود الأحفوري باستخدام الأموال التي يتم جمعها من أصولهم النفطية للاستثمار في صناعات أخرى.

المداولات حول القوائم المحتملة جارية ولم يتم اتخاذ قرارات نهائية. قال الأشخاص إن أدنوك قد تحتفظ بالشركات أو تبحث في طرق أخرى لتحقيق الدخل منها.

أدانوك درلينغ (Adnoc Drilling) وفيرتغلوب (Fertiglobe)، والتي يقع مقرهما في أبو ظبي، وهما شريكان مع أو سي آي (OCI NV) ومقرها أمستردام، . أكدت أو سي آي أنها و أدانوك تفكران في طرح عام أولي لشركة فيرتغلوب، بينما امتنعت أدنوك عن التعليق.

20 مليار دولار

في السنوات الأخيرة، استثمرت الصناديق الدولية والمحلية أكثر من 20 مليار دولار في أصول أدنوك مثل خطوط الأنابيب والممتلكات. في يونيو الماضي، باعت الشركة حقوق تأجير خطوط أنابيب الغاز الطبيعي إلى تحالف يضم كل من غلوبال إنفراستراكتشر باراتنارز (Global Infrastructure Partners) وبروكفيلد لإدارة الأصول (Brookfield Asset Management Inc)، في صفقة قيمتها 10.1 مليار دولار.

ومع ذلك، كان الاكتتاب العام الوحيد حتى الآن هو إدراج وحدة بيع الوقود بالتجزئة، شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع، في عام 2017.

أبو ظبي الغنية بالنفط هي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة وتحتوي على معظم مخزون النفط الخام في البلاد. والإمارات هي ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد السعودية والعراق.

المملكة العربية السعودية المجاورة – أكبر مصدر للنفط في العالم – لديها استراتيجية مماثلة. جمعت ما يقرب من 30 مليار دولار من الاكتتاب العام لشركة الطاقة الحكومية أرامكو السعودية في أواخر عام 2019. في الأسبوع الماضي، أعلنت أرامكو أنها تبيع حقوق التأجير في خطوط الأنابيب مقابل 12.4 مليار دولار إلى تحالف يقوده المستثمر الأمريكي أي آي غلوبال إنرجي بارتنرز EIG Global Energy Partners LLC.

اقرأ أيضاً مبادلة تصرح إنها قريبة من الاكتتاب العام لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

المصدر: بلومبيرغ.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط