fbpx
امو.ال
بواسطة: انسبلاش.
صندوق النقد الدولي يرفع توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي في الهند للسنة المالية 22

قام صندوق النقد الدولي (IMF) برفع توقعاته للنمو للعام المالي 22 للهند إلى 12.5٪ من 11.5٪ المقدرة في وقت سابق في يناير، حتى مع عودة انتشار كوفيد 19 الذي يهدد بتقويض الانتعاش الاقتصادي للبلاد.

وتضع توقعات صندوق النقد الدولي الهند باعتبارها الاقتصاد الرئيسي الأسرع نموًا والاقتصاد الوحيد المتوقع أن يسجل انتعاشًا مزدوج الرقم من عام 2020 الذي ضربه الوباء. ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الصيني بنسبة 8.4٪ في عام 2021 و5.6٪ في عام 2022.

وقال صندوق النقد الدولي في أحدث تقرير: “بالنسبة لمجموعة آسيا الصاعدة والنامية الإقليمية، تم تعديل التوقعات لعام 2021 بالزيادة بمقدار 0.6 نقطة مئوية، مما يعكس انتعاشًا أقوى مما كان متوقعًا في البداية بعد تخفيف الإغلاق في بعض البلدان الكبيرة (على سبيل المثال، الهند)”. وقد تم إصدار تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الرائد يوم الثلاثاء.

من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي للهند بنسبة 6.9٪ في السنة المالية 23. في حين بلغت حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19 في الهند أعلى مستوى لها على الإطلاق الأسبوع الماضي، حيث تجاوزت 100000 حالة في اليوم الواحد.

ذكرت إيكونوميك تايمز الثلاثاء أن الاقتصاديين لا يتوقعون تأثيرًا كبيرًا على الاقتصاد حتى الآن، ولكن إذا فرضت المزيد من الدول عمليات إغلاق أو قيود، فقد يتأثر الانتعاش.

يتوقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الناتج العالمي بنسبة 6٪ في عام 2021 و4.4٪ في عام 2022.

وفقًا للتوقعات، من المتوقع أن تنمو الاقتصادات المتقدمة بنسبة 5.1٪ في عام 2021، مع توقع انتعاش الولايات المتحدة وإسبانيا بأسرع ما يمكن عند 6.4٪ لكل منهما. أرقام الهند للسنة المالية من أبريل 2021 إلى مارس 2022 بينما بالنسبة للبلدان الأخرى فهي لتقويم 2021. وفقًا لمكتب الإحصاء الهندي، تقلص الاقتصاد بنسبة 8٪ في السنة المالية 21 بينما يرى المسح الاقتصادي 2020-21 نموًا بنسبة 11٪ في السنة المالية 22.

يتوقع البعض مراجعة أقل تفائلاً

قال صندوق النقد الدولي إنه على الرغم من النمو الأعلى من المعتاد مع تعافي الاقتصاد العالمي من صدمة كوفيد، لا يزال من المتوقع أن يكون الناتج العالمي أقل بنحو 3٪ في عام 2024 مما اقترحته توقعات ما قبل الوباء.

وأثارت مخاوف بشأن التوقعات متوسطة الأجل للاقتصاد العالمي، مستشهدة بالضرر المستمر لإمكانيات العرض في كل من اقتصادات السوق المتقدمة والصاعدة وتباطؤ نمو القوى العاملة بسبب شيخوخة السكان في الاقتصادات المتقدمة وعدد قليل من اقتصادات السوق الناشئة.

اقرأ أيضاً لا يرى بنك الاحتياطي الهندي أي تهديد للنمو من موجة الفيروسات حتى الآن.

المصدر: إيكونوميك تايمز.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط