fbpx

بنك أبو ظبي الأول يستكمل تأسيس شركة للمدفوعات ستكون تابعة ومملوكة له بالكامل.

شارك هذا المقال...

استكمل بنك أبو ظبي الأول، وهو أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي تأسس من خلال عملية اندماج بين بنك أبو ظبي الوطني وبنك الخليج الأول في عام 2017، تأسيس شركة مدفوعات ستكون تابعة له، ومملوكة من قبله بشكل كامل.

ويسعى بنك أبو ظبي، من خلال شركة ماغناتي (Magnati)، وفي ضوء ما يشهده قطاع المدفوعات من نمو متسارع، للاستفادة من فرص النمو الجديدة من خلال نموذج أعمالها الذي يتسم بالمرونة القائم على منصة مدفوعات ذكية تسعى لتحقيق أفضل قيمة للعملاء والجهات الحكومية والتجار والمؤسسات.

تتيح هذه المنصة الرائدة، الفرصة لعملائها لتنمية أعمالهم من خلال الاستفادة من البيانات لتعزيز الدخل، واستخدام الجيل الجديد من التقنيات المتطورة مثل واجهات برمجة التطبيقات والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لإثراء أعمالهم وتعزيز كفاءتها. وكما ستوفر فرصًا للعملاء للتعاون مع شركات التكنولوجيا المالية لإيجاد خدمات ومنتجات مبتكرة.

وتنقسم أعمال شركة مغناتي، إلى أربع فئات رئيسية تتضمن عمليات الاستحواذ، وتقديم الحلول مخصصة للجهات الحكومية وتقديم خدمات مدفوعات استهلاكية إضافة إلى معالجة عمليات الدفع والإصدار.

قال بنك أبو ظبي الأول أنه ” تم إطلاق مغناتي استنادا إلى المكانة الرائدة والأساسات القوية للشركة في مجال المدفوعات الحكومية وخدمات المدفوعات للتجار والبطاقات مسبقة الدفع، وكذلك قطاع التجارة الإلكترونية المتنامي.

كما قدم قسم المدفوعات، التابع لبنك أبو ظبي الأول، خدماته لأكثر من ثلاثين ألف تاجر خلال عام 2020، وأصدر حتى اليوم ما يزيد عن مليوني بطاقة مسبقة الدفع، وقام بمعالجة معاملات مالية تصل قيمتها إلى نحو 18 مليار دولار أمريكي.

يأتي تأسيس ماغناتي كشركة مدفوعات تتسم بالمرونة وتسعى للنمو في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تحولا متسارعا نحو المدفوعات الرقمية. ومن خلال إنشاء هذا الكيان المستقل الذي يعمل وفقا لاستراتيجيته الخاصة وبإدارة فريق يتمتع بخبرات واسعة في هذا المجال فإننا على ثقة بأن الشركة الناشئة قادرة على توظيف أعلى التقنيات الخاصة بها إلى جانب البيانات وعلاقاتها الجيدة مع العملاء لتحقيق أفضل قيمة للشركة ولبنك أبوظبي الأول والمساهمين.

هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول

كما أعلن بنك أبو ظبي الأول أن رامانا كومار، رئيس قسم المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية في بنك أبوظبي الأول “سابقا”، سيتولى منصب الرئيس التنفيذي للشركة الجديدة، ومعه فريق إداري بتخصصات مختلفة تشمل العمليات التشغيلية والتكنولوجيا وإدارة الأعمال.

من جانبه قال رامانا كومار الرئيس التنفيذي للشركة : “بدأت الشركة عملياتها فعليا وهي على أتم الاستعداد لتحقيق رؤيتها الرامية إلى تحويل المدفوعات إلى فرص واعدة. وباعتبارها كيانا مستقلا بذاته فإننا سنتمكن من تحقيق طموحاتنا الاستراتيجية ومواصلة النمو ضمن هوية مؤسسية قوية تركز في مسيرتها على الشراكات الوثيقة و تحقيق أفضل قيمة والتطلع نحو المستقبل. و بدعم من بنك أبوظبي الأول لدينا جميع الإمكانيات لتزويد العملاء والجهات الحكومية والتجار والمؤسسات بالخدمات والمزايا التي تعزز نجاحهم في قطاع الاقتصاد الرقمي، وتؤسس منظومة جديدة ومتطورة لقطاع المدفوعات في المنطقة”.

إن إطلاق شركة ماغناتي يمثل خطوة استراتيجية لبنك أبوظبي الأول، كما أنه يمثل نقطة تحول كبيرة في قطاع المدفوعات، داخل الإمارات العربية المتحدة وكذلك في منطقة الخليج، وهو القطاع الذي يواصل تحقيق نمو ملموس ومتسارع.

اقرأ أيضاً بنوك النخبة في الإمارات العربية المتحدة أفضل من المتوقع مع استمرار المدفوعات.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.