fbpx
المصور: سيمون داوسن\بلومبيرغ.

إعلان ولي العهد السعودي في وقت متأخر من الليل قد يقدم دفعاً لشركة أرامكو

شارك هذا المقال...

أعلن ولي العهد السعودي في وقت متأخر من الليل أن تخفيض أرامكو المدفوعات للدولة من المحتمل أن يخفف الضغط على الميزانية العامة لشركة النفط العملاقة.

لا تزال التفاصيل غير واضحة – فاجأت هذه الخطوة المستثمرين وقالت الشركة يوم الخميس إنها لا تزال ملتزمة بدفع توزيعات الأرباح.

لكن هذه الخطوة قد تحرر جزء من مبلغ 73.5 مليار دولار من مدفوعات الأرباح السنوية التي تقدمها أرامكو للحكومة، التي تمتلك 98٪ من الشركة. سيتم الحفاظ على مدفوعات مساهمي الأقلية، الذين يحصلون على ما يقرب من 1.5 مليار دولار، كما وعدت في شروط الاكتتاب العام الأولي لعام 2019.

شهدت أكبر شركة نفط في العالم ارتفاعًا في مستويات ديونها في العام الماضي بسبب الانهيار الناجم عن فيروس كورونا في أسعار الطاقة واستحواذها على 69 مليار دولار من الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) لصناعة الكيماويات. واضطرت الشركة التي تتخذ من الظهران مقراً لها إلى خفض الإنفاق والاقتراض أكثر. لدفع توزيعات الأرباح لعام 2020، مع انخفاض التدفق النقدي الحر بشكل كبير عن هذا المستوى إلى 49 مليار دولار.

قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يوم الثلاثاء إن 24 من أكبر الشركات في المملكة قد تخفض أرباحها وتساهم بدلا من ذلك بخمسة تريليونات ريال (1.33 تريليون دولار) من الإنفاق الرأسمالي المحلي على مدى السنوات العشر المقبلة. وقال الأمير البالغ من العمر 35 عاما إن نحو 60 بالمئة من تلك الأموال ستأتي من أرامكو وسابك.

وقال إن الاستثمار الإضافي من الشركات سيعزز الاقتصاد.

قال حسنين مالك ، رئيس الأبحاث في تيلايمر في دبي: “تدفع النفقات الرأسمالية نموًا أعلى على المدى الطويل فقط إذا كانت المشاريع الإنتاجية التي تخلق القيمة والوظائف. بخلاف ذلك، فهذه مجرد حالة من إعادة تخصيص الحكومة لرأس المال بطريقة مركزية تعتمد على الاقتصاد الموجه، مما يؤدي إلى مزيد من الخصي للقطاع الخاص.”

لم يحدد الأمير مقدار ما قد تخفضه أرامكو من مدفوعات الحكومة، أو ما إذا كان بإمكان الشركة الاحتفاظ ببعض الأموال في ميزانيتها العامة بدلاً من استثمارها بالكامل.

تمثل أرباح أرامكو حوالي ثلث إجمالي إيرادات الحكومة السعودية.

وقالت في بيان لبلومبيرغ يوم الخميس إن الشركة “لا تزال ملتزمة بضمان التدفق النقدي الحر لدعم توزيعات الأرباح من خلال ظروف السوق المختلفة ودورات أسعار النفط الخام”.

ارتفاع في التداول

حجم التداول على أسهم أرامكو هو الأعلى منذ سبتمبر.

المصدر: بلومبيرغ.

وارتفع سعر سهم أرامكو 2.7 بالمئة يوم الثلاثاء، وهي أكبر نسبة منذ مايو أيار، إلى 36 ريالا. أظهرت البيانات التي جمعتها بلومبرج أن أحجام التداول كانت أكثر من أربعة أضعاف متوسط الشهر الماضي.

وتأتي الخطة الجديدة بعد أن دفع الوباء والصدمة النفطية السعودية إلى الركود وأعاقت هدف الحكومة المتمثل في خفض البطالة وتنويع الاقتصاد.

وقالت أرامكو في وقت سابق هذا الشهر إن الإنفاق الرأسمالي في 2021 سيكون 35 مليار دولار، انخفاضًا من التوجيه السابق بما يصل إلى 45 مليار دولار. ولدى الشركة مجموعة كبيرة من المشاريع في الأفق، بما في ذلك تنفيذ مرسوم حكومي لزيادة طاقتها الإنتاجية الإجمالية للنفط إلى 13 مليون برميل يوميًا، من 12 مليون برميل يوميًا.

اقرأ أيضاً النفط يتراجع مع ارتفاع الدولار مما يضاعف من مخاطر الفيروس الجديدة.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.