fbpx
المصور: حيدر محمد علي، بواسطة غيتي إيماجيز.

وزير عراقي: العراق يبحث صفقة طاقة بقيمة 7 مليارات دولار مع توتال.

شارك هذا المقال...

قال وزير النفط إحسان عبد الجبار لـ “الشرق نيوز” في مقابلة أذيعت يوم السبت إن العراق يبحث اتفاقية “عملاقة” مع شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال إس إي لبناء منشآت بنية تحتية كبيرة وتطوير حقول النفط وإنتاج الغاز.

وقال الوزير إنه يتوقع الانتهاء من العقد قبل يوليو. ستستند العلاقة مع توتال إلى استهداف الصناعة منخفضة الكربون والاستيلاء على جميع الغازات المشتعلة، ومن المقرر أن تنتج 1 غيغا واط من الطاقة الشمسية في المرحلة الأولى. ويقود فريق متخصص من وزارة النفط هذه المناقشات مع شركة توتال.

قال الوزير: إن “الاتفاقية عملاقة وحجم الاستثمار يتجاوز 7 مليارات دولار”.

وقال عبد الجبار إن الشروط، بما في ذلك القرارات السياسية والإدارية للنموذج الاقتصادي الذي يحمي حقوق الطرفين، قد تم تحديدها بالفعل.

في يناير، وقع العراق مذكرة تفاهم مع الرئيس التنفيذي لشركة توتال باتريك بويان بشأن الاستيلاء على الغاز الطبيعي والطاقة النظيفة والبنية التحتية. تم الإبلاغ عن المحادثات بين العراق وتوتال لأول مرة في أكتوبر.

ومن المتوقع أيضا أن يوقع العراق هذا العام اتفاقا لبناء خط أنابيب لتصدير النفط من محافظة البصرة الجنوبية إلى ميناء العقبة الأردني على البحر الأحمر. وقال عبد الجبار إن اتفاق إطار قد يتم توقيعه قبل منتصف أبريل نيسان.

وقال الوزير إن العراق سيخفض وارداته من البنزين وزيت الغاز بنسبة 50٪ في عام 2021 وبنسبة 90٪ في عام 2022. وقال إن العراق سيحتاج إلى كمية محدودة للغاية من واردات الغاز لدعم توليد الطاقة.

يبلغ إنتاج العراق الحالي من الغاز 1.5 مليار قدم مكعب قياسي في اليوم وسيصل إلى 4 مليار قدم مكعب قياسي في اليوم في عام 2025. قامت الدولة في عام 2010 ببناء توربينات تعمل بالغاز لتوليد 20 غيغا واط، وتحتاج هذه المحطات إلى 5 مليار قدم مكعب قياسي في اليوم من الغاز.

وقال عبد الجبار إن العراق يشتري الآن الغاز من إيران ويحاول تنويع الواردات من قطر وكازاخستان ومنتجين آخرين.

اقرأ أيضاً العراق يهدف إلى زيادة صادرات النفط إلى آسيا بصفقة مع كوريا الجنوبية.

بقلم خالد الأنصاري، بتاريخ 28. مارس 2021، نقلاً عن بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.