fbpx
الصورة: سوراج سينغ بيشت، المصدر: ذا برينت.

لا يرى بنك الاحتياطي الهندي أي تهديد للنمو من موجة الفيروسات حتى الآن

شارك هذا المقال...

لا يرى البنك المركزي الهندي أي حاجة حتى الآن لخفض توقعات نمو الاقتصاد للسنة المالية المقبلة، حتى مع موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا تجتاح ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

قال محافظ بنك الاحتياطي الهندي شاكتيكانتا داس في الطبعة السابعة من اجتماع الهند الاقتصادي الذي نظمته مجموعة تايمز: “في هذا الوقت من الزمن، لا يتوقع المرء إغلاقًا مثل العام الماضي. على الرغم من بعض الضغوط الجديدة، فإنني أشعر أن إحياء النشاط الاقتصادي الذي حدث يجب أن يستمر بلا هوادة في المضي قدمًا”.

قام البنك الاحتياطي الهندي (RBI) الشهر الماضي برفع توقعاته للنمو، حيث شهد توسعًا بنسبة 10.5٪ في العام الذي يبدأ في الأول من أبريل. وذلك مقارنةً بانكماش يقدر بنحو 7.7٪ في السنة المالية الحالية بعد أن أدى أحد أكثر عمليات الإغلاق صرامة في العالم لمكافحة الفيروس إلى شل النشاط الاقتصادي في دولة حيث يشكل الاستهلاك حوالي 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

جاءت هذه التقديرات قبل أن تبدأ الأمة بتسجيل ارتفاعًا حادًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في أنحاء عدة من البلاد. ارتفع عدد الإصابات اليومية المؤكدة إلى أكثر من 50 ألفًا من مستوى منخفض بلغ حوالي 9800 في فبراير، مما دفع العدد الإجمالي للإصابة إلى ما فوق 11.7 مليون.

تعد ولاية ماهاراشترا الواقعة غربي الهند، والتي تساهم بنسبة 14.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وهي موطن لمومباي المركز المالي للبلاد، من بين الأكثر تضررًا. في حين عادت بعض المناطق في تلك الولاية إلى الإغلاق، عانت مقاطعات أخرى مثل تاميل نادو وكيرالا والبنجاب أيضاً من تفشي المرض في الأسابيع الأخيرة.

وقال داس “فهمنا وتحليلنا الأولي يظهران أن معدل النمو في العام المقبل لن يتطلب مراجعة تؤدي لتخفيض التوقعات”.

وتأتي تصريحاته قبل أيام من موعد مراجعة لجنة السياسة النقدية لأسعار الفائدة الشهر المقبل. قام البنك المركزي، الذي كان في طليعة مقدمي الدعم للاقتصاد خلال فترة الوباء، بخفض تكاليف الاقتراض بمقدار 115 نقطة أساس العام الماضي قبل أن يتوقف مؤقتًا في مواجهة ارتفاع التضخم.

اقرأ أيضاً الهند تخطط لشراء أكثر من 41 مليار دولار من السندات لموازنة الميزانية.

بقلم أنيربان ناغ، 25. مارس 2021، نقلاً عن بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.