fbpx
المصدر: بلومبيرغ

محادثات المستثمرين السعوديين ومؤسسة الاستثمار في جنوب أفريقيا حول شركة سمايل.

شارك هذا المقال...

تجري مؤسسة الاستثمار العام في جنوب إفريقيا والمستثمرون السعوديون محادثات الحل الأخير لتجنب التصفية المحتملة لشركة الاتصالات سمايل تيليكومز القابضة محدودة المسؤولية (Smile Telecoms Holdings Ltd)، والتي تركز على أفريقيا.

يجب أن تتوصل المؤسسة العامة للاستثمار، التي تمتلك حصة أقلية وهي دائن لشركة سمايل، إلى اتفاق بحلول نهاية يوم الأربعاء بشأن خيار بيع معلق مع مجموعة النهلة، أكبر مساهم، وفقًا لمجموعة من المطلعين على الأمر.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه بسبب المحادثات إنه إذا فشل المستثمران في التوصل إلى اتفاق، فقد تضطر الشركة إلى التصفية وقد يتكبد المقرضون، بما في ذلك مجموعة من البنوك الأفريقية، خسائر في الجزء الأكبر من قروض كبيرة تبلغ حوالي 250 مليون دولار.

أطلقت سمايل للاتصالات خطة إعادة هيكلة في المملكة المتحدة الشهر الماضي. وقال المصدر إن النهلة قاد اقتراحا لضخ أكثر من 50 مليون دولار نقدا في الشركة بشرط تمديد المؤسسة العامة للاستثمار لشروط خيار بيع حصتها لمساهمين آخرين مقابل 45 مليون دولار

وأضاف إن السداد على خيار البيع مستحق في 24 مارس. بدون اتفاق على خيار البيع، قد يفشل عملية الإصلاح.

وقال متحدث باسم الشركة يوم الثلاثاء: “شرعت سمايل في خطة إعادة الهيكلة، والتي تدعمها المؤسسة العامة للاستثمار وفقًا لبنود وشروط معينة. تواصل المؤسسة إشراك المساهمين الآخرين في الشركة لإيجاد طرق للحفاظ على القيمة لعملائها.”

رفض ممثل عن سمايل التعليق. ولم ترد النهلة على المكالمات والرسائل الإلكترونية التي تطلب التعليق.

تأسست سمايل للاتصالات في عام 2007، وتقدم خدمات النطاق العريض في نيجيريا وأوغندا وتنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية. شاركت المؤسسة العامة للاستثمار في جولة تمويل في عام 2015 حيث قامت الشركة بجمع حقوق الملكية والديون.

في الشهر الماضي، أعلنت سمايل أن مؤسسيها الشريكين إيرين تشارنلي ومحمد وجيه شربتلي سيتنحيان عن مجلس إدارتها حيث عينت متخصصين في إعادة الهيكلة.

اقرأ أيضاً يعتبر برودريدج سهمًا مملًا للأوقات المثيرة. تظهر أحدث نتائجها نموًا ثابتًا ومتسقًا.

بقلم لوني برنسلو ودينيش ناير، بتاريخ 23. مارس 2021، نقلاً عن بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.