fbpx
امو.ال
المصدر: انسبلاش.
قطر تشحن أول شحنة نفطية إلى الإمارات منذ انتهاء الحظر الخليجي

بقلم أنتوني دي باولا

بتاريخ 10. مارس 2021

نقلاً عن بلومبيرغ

صدرت قطر ما بدا أنه أول شحنة نفط لها إلى جارتها الخليجية منذ أن وافقت الإمارات العربية المتحدة وثلاث دول أخرى على إعادة العلاقات مع الدوحة في يناير.

حملت قطر حوالي 700.000 برميل من النفط على الناقلة أبو ظبي 3 (Abu Dhabi-III) في 4 مارس، وسلمت السفينة الوقود إلى ميناء جبل علي في دبي بعد 3 أيام، وفقًا لبيانات تتبع ناقللات النفط التابع لبلومبيرغ. قد تكون الصادرات علامة على عودة الأعمال إلى طبيعتها الآن بعد أن انتهى تعليق العلاقات الدبلوماسية والتجارية لمدة ثلاث سنوات ونصف.

أظهرت البيانات أن شركة بترول الإمارات الوطنية، المصفاة الحكومية في دبي، مركز الأعمال الإماراتي، استأجرت السفينة لنقل المكثفات. تدير اينوك مصفاة تستخدم المكثفات في جبل علي، وهو سائل زيت خفيف يتم استخراجه غالبًا بالغاز الطبيعي، لصنع منتجات مثل وقود الطائرات.

كما اشترت شركة بترول أبوظبي الوطنية بعض المكثفات القطرية قبل الحظر الذي بدأ في عام 2017، عندما قطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر العلاقات مع قطر. واتهمت الدول الأربع قطر بالتدخل في شؤونها الداخلية ودعم الجماعات الإسلامية المتشددة في الشرق الأوسط والتقرب من إيران، وهي اتهامات نفتها الدوحة.

قطر، شبه جزيرة تقع في الخليج من المملكة العربية السعودية، تجني معظم أموالها من بيع الغاز الطبيعي المسال بدلاً من النفط. في خضم الحظر، غادرت قطر منظمة البلدان المصدرة للبترول، التي تعد السعودية والإمارات أكبر وثالث أكبر منتجين فيها على التوالي.

كان توريد المكثفات إلى دبي ذات التوجه التجاري محفوفًا بالمخاطر الجيوسياسية على مدى العقد الماضي. اشترت اينوك تقليدياً اللقيم في معامل التكرير من إيران، حيث توفر بعض أكبر رواسب الغاز في العالم وفرة من المكثفات بأسعار معقولة.

ما بدا وكأنه تجارة جيدة من الناحية المالية لدبي تحول إلى صداع حيث فرضت الإدارات الأمريكية المتعاقبة قيودًا على مبيعات الطاقة الإيرانية للحد من التطوير النووي للجمهورية الإسلامية.

للحد من اعتمادها على إيران، نظرت دبي إلى قطر من أجل المكثفات. وحرم الخلاف الدبلوماسي الإمارات من الإمدادات من حليف للولايات المتحدة في وقت سمحت فيه إعفاءات العقوبات التي منحتها واشنطن لبعض صفقات النفط ، لشركة اينوك بمواصلة الشراء من إيران. بمجرد قطع تلك البضائع، نظرت الإمارات العربية المتحدة إلى الولايات المتحدة للحصول على بعض شحناتها.

اقرأ أيضاً سجلت الواردات السعودية من تركيا أدنى مستوياتها على الإطلاق في ديسمبر.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط