fbpx
المصدر: بيكسلز.

تعزيز الخطة المصرية لتزويد أوروبا بالغاز الطبيعي المسال مع إعادة فتح المصانع

شارك هذا المقال...

بقلم سلمى الورداني وآنا شيريايفسكايا

بتاريخ 19. فبراير 2021

نقلاً عن بلومبيرغ

تقترب مصر من إعادة تشغيل مصنعها الثاني للغاز الطبيعي المسال بعد توقف دام ثماني سنوات، حيث تسعى الدولة الواقعة في شمال إفريقيا إلى أن تصبح أحد الموردين الرئيسيين للوقود في أوروبا.

من المتوقع أن تقوم مجموعة فيتول، أكبر شركة تجارة نفط مستقلة في العالم، بتحميل شحنة في ميناء دمياط بشمال مصر، بحسب مصادر مطلعة مباشرة على الوضع. وستكون أول شحنة من المنشأة منذ عام 2012.

وستكون عودة محطة دمياط التي تأخرت مرارًا وتكرارًا بمثابة انتعاش للصادرات المصرية من الوقود شديد البرودة، الذي تعثر وسط خلاف على إمدادات الغاز إلى المحطة. في حين أن الدولة كانت تستحوذ على حوالي 1٪ فقط من الإمدادات العالمية في عام 2019، فإن إعادة فتح محطة الغاز الطبيعي المسال تساعد خطتها لتصبح مركزًا للتصدير على أعتاب أوروبا.

من المتوقع أن تصل ناقلة فيفيت أميريكاز (Vivit Americas LNG) إلى المصنع في 21 فبراير، وفقًا لمصدر مطلع، على الرغم من أن هذه الوجهة قد تتغير. في الوقت الذي رفضت فيه فيتول التعليق.

دمياط، التي يمكنها معالجة 5 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويًا، كانت متوقفة عن العمل في نوفمبر 2012 بعد أن توقفت مصر عن إمداد المنشأة بالغاز. تعمل شركة إيدكو (Idku) بالفعل على زيادة الصادرات بعد أن أجبرتها جائحة فيروس كورونا وانخفاض الأسعار على تعليق الشحنات في منتصف العام الماضي تقريبًا.

تمثل عودة دمياط علامة بارزة أخرى في دفع مصر للغاز الطبيعي المسال. استعادت البلاد الاكتفاء الذاتي من الغاز بمساعدة الاكتشافات الكبرى بما في ذلك حقل ظهر العملاق. جاء ذلك بعد سنوات من تراجع الإنتاج المحلي الذي أجبرها على وقف معظم صادرات الغاز الطبيعي المسال في عام 2014.

وتأتي إعادة التشغيل في أعقاب حل نزاع طويل الأمد بشأن الإمدادات بين الحكومة ويونيون فينوسا غاز، المشروع المشترك 50-50 بين مجموعة ناتورجي للطاقة (Naturgy Energy Group SA) الإسبانية وشركة إني اس بي إيه (Eni SpA) ومقرها روما. بموجب الاتفاقية، يتم تقسيم المصنع بالتساوي بين إيني والحكومة.

ناتورغي للطاقة، التي تحول تركيزها إلى مصادر الطاقة المتجددة، ستخرج يونيون فينوسا غاز (UFG) وعملياتها المصرية. تتطلع إيني، مثل الشركات الكبرى الأخرى، إلى إزالة الكربون وترى أن الغاز جزء أساسي من التحول. ستساعد إعادة التشغيل الشركة على توسيع محفظتها من الغاز الطبيعي المسال، لا سيما في مصر، حيث تعد الشركة المنتج الرئيسي للغاز.

اقرأ أيضاً صندوق الثروة النرويجي يستهدف المجالس التي تضم أقل من امرأتين.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.