fbpx
امو.ال
يمكن أن تكون البنوك والأسهم المالية الأخرى هي القوة الدافعة وراء سلسلة انتصارات مستقبلية للاستثمار في القيمة. وقت الأحلام
يمكن أن تكون الأسهم المالية اللاعب الأساسي لعودة مؤشرات صناديق القيمة

بقلم دارين فوندا

بتاريخ 7. فبراير 2021

نقلاً موقع بارونز

آفاق الأسهم المالية تتحسن، مما يمهد الطريق لعودة أوسع في مؤشرات القيمة والصناديق المتداولة في البورصة.

ارتفع مؤشر الصندوق المتداول في البورصة اس بي دي آر SPDR ETF للقطاع المالي (المؤشر: XLF) بنحو 23٪ منذ أوائل نوفمبر، متجاوزًا مكاسب ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 10٪. تعتبر البيانات المالية أكبر ترجيح في آيشيرز رسل 1000 صندوق القيمة المتداول في البورصة iShares Russell 1000 Value ETF (IWD) بنسبة 24٪ من الإجمالي. يتفوق أداء الصندوق المتداول أيضًا، بزيادة 15٪ في الأشهر الثلاثة الماضية.

تحصل البنوك والمؤسسات المالية الأخرى على دفعة من عدة عوامل: منحنى العائد الحاد يغذي التفاؤل بأن هوامش الفائدة الصافية، الحاسمة لأرباح البنوك، سوف تتعافى بشكل حاد. تتمتع البنوك الكبيرة بضوء أخضر من المنظمين لاستئناف عمليات إعادة شراء الأسهم. كما يرتفع القطاع على أمل أن يتعافى الاقتصاد بشكل حاد في النصف الأخير من عام 2021، مما يغذي نشاط القروض ويحافظ على انخفاض خسائر الائتمان.

حققت الشركات المالية أرباحًا قوية في الربع الرابع. تفوقت كل من جي بي مورغان تشيس (JPM) وبنك أوف أميريكا (BAC) وسيتي غروب (C) وويلز فارغو (WFC) على توقعات الأرباح. تصدرت كل من بنوك الاستثمار غولدمان زاكس (GS) ومورغان ستانلي (MS) التقديرات، وكذلك فعل تشارلز شفاب للوساطة (SCHW) وشركة البيانات المالية ستاندرد آند بورز غلوبال (SPGI).

في حين أن القطاع قد تراجع قليلاً هذا الموسم، إلا أن وول ستريت تصاعدية بشكل متزايد.

يمكن للقطاع المالي الآن أن يكون “اللاعب الأساسي صاحب الامتياز” الذي يقود استعادة القيمة، وفقًا لسكوت أوبسال، مدير الأبحاث والأسهم في مجموعة لويتهولد.

كتب في تقرير يوم الخميس أن القيمة والبيانات المالية متزامنة بشكل وثيق، وتميل إلى التحرك جنبًا إلى جنب خلال دورات السوق. تغلبت القيمة على النمو بنسبة 96٪ في المجموع من يونيو 2000 إلى مايو 2007. وتغلبت الشركات المالية على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 59٪ خلال الفترة، كما يشير أوبسال. ثم تراجعت القيمة بعد ذلك عن النمو لأكثر من 13 عامًا، حيث كان أداؤها أقل من إجمالي 55٪ حتى أغسطس 2020. وجاءت البيانات المالية بعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 64٪ في تلك الفترة.

كتب أوبسال: “عندما يكون الماليون” في “لعبتهم، يبدو أن النتيجة الرابحة للقيمة تبدو مرجحة، ولكن إذا كانت المالية في حالة من الفوضى، فإن بقية الفريق يتعرض لضغوط شديدة للتغلب على أداء فاشل من نجم الفريق.”

لقد تراجعت القيمة حتى الآن عن النمو، حيث كان أداؤها أقل من 220٪ خلال العقد الماضي، وأصبحت التقارير عن العودة مزحة. غذت جحافل من البدايات الزائفة الشكوك حول ما إذا كانت هذه المرة ستكون مختلفة، في حين أن النمو كان أعلى من أي وقت مضى، بقيادة شركات التكنولوجيا الكبرى.

إن التحول في قيادة السوق من النمو إلى القيمة سوف يستلزم تخلي المستثمرين عن التكنولوجيا، والتي تمثل 55٪ من صندوق النمو رسل 1000 المتداول Russell 1000 Growth ETF. قد يكون هذا أمرًا صعبًا، حيث تفوق العديد من أسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة على تقديرات الأرباح. سيحتاج المستثمرون أيضًا إلى اكتساب الثقة في الرعاية الصحية والصناعة، وهما ثاني وثالث أكبر القطاعات في موشر صندوق القيمة رسل 1000 المتداول في البورصة Russell 1000 Value ETF.

يجب أن يكون ارتفاع أسعار الفائدة طويلة الأجل ومنحنى العائد شديد الانحدار بمثابة رياح خلفية لتدوير القيمة. وسيعتمد استمراره على اكتساب الاقتصاد للزخم حيث تكبح اللقاحات الوباء. سيتعين على البنوك القيام بدورها من خلال التغلب على تقديرات وول ستريت أيضًا، مع انتقاء قطاعات القيمة الأخرى في المؤخرة.

اقرأ أيضاً يرتد سوق الأسهم للأسباب الصحيحة، ولكن قد تكون هناك تداعيات لهذا الارتداد في المستقبل.

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط