fbpx
وقال ياسر الرميان إن صندوق الاستثمارات العامة في "مرحلة متقدمة للغاية" من التفاوض بشأن المشاريع المشتركة كجزء من شراكة يمكن أن تسهل الطريق أمام الشركات الأجنبية. المصور: محمد النمر\بلومبيرغ.

صندوق الثروة السعودي متفائل بصفقات التصنيع المحلي ويكشف عن اتجاهات التنويع

شارك هذا المقال...

بقلم ماثيو مارتن، فيفيان نيريم وريما العثمان

بتاريخ 26. يناير 2021

نقلا عن موقع بلومبيرغ

وقال ياسر الرميان رئيس صندوق الثروة السعودي في إفادة صحفية في الرياض إن السعودية تهدف للاتفاق على صفقات هذا العام أو العام المقبل لتوسيع التصنيع المحلي.

قال يوم الثلاثاء “نحن الآن بصدد البحث عن الأجهزة الكهربائية، فيما يتعلق بالسيارات، هناك أكثر من مشروع ننظر فيه الآن، وسيتم تنفيذه هذا العام أو العام المقبل على أبعد تقدير.”

تحاول المملكة العربية السعودية أن تصبح مركزًا شرق أوسطيًا لتصنيع السيارات الكهربائية لأنها تنوع اقتصادها من النفط. ذكرت بلومبيرغ في وقت سابق من هذا الشهر أن شركة لوسيد تجري محادثات مع صندوق الاستثمارات العامة بقيمة 400 مليار دولار لبناء مصنع، يحتمل أن يكون بالقرب من مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر. صندوق الاستثمارات العامة، كما يُعرف الصندوق، هو بالفعل مساهم في لوسيد.

وقال الرميان إن صندوق الاستثمارات العامة في “مرحلة متقدمة للغاية” من التفاوض على المشاريع المشتركة كجزء من شراكة يمكن أن تسهل الطريق أمام الشركات الأجنبية.

وأضاف قائلاً: “سنفتح ونمهد الطريق لهم في التعامل مع اللوائح والقوانين والإعفاءات الضريبية أو حتى الاقتطاعات، سواء من جانبنا أو من جانب الحكومة، نتفاوض معهم على الكثير من الأشياء. لذا فمن المنطقي أن تأتي تلك الشركات وأن تكون معنا حقًا في المملكة العربية السعودية “.

اقرأ أيضاً السعودية تعود إلى سوق الديون المقومة بالدولار لتعزيز ميزانيتها العامة.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.