fbpx

صندوق الثروة القطري يوجه أنظاره إلى آسيا مع استمرار التركيز على الولايات المتحدة

شارك هذا المقال...

بقلم سيمون فوكسمان

18. يناير 2021

نقلا عن موقع بلومبيرغ

يتطلع صندوق الثروة السيادية القطري شرقاً إلى صفقات في محاولة لتنويع محفظة استثمارية ذات ثقل كبير تجاه أمريكا الشمالية وأوروبا.

قال رئيس هيئة قطر للاستثمار، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري، في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ، إن آسيا “كانت على شاشة الرادار لدينا كثيرًا”. وقال إن صفقات أمريكا الشمالية مع ذلك، ستظل أولوية.

وقال “إنه ليس فقط من منظور النمو، ولكن أيضًا من منظور التنويع”، مشيرًا إلى استثمارات كبيرة في أوروبا على مدار العقد الماضي. “آسيا لم تأخذ الجزء العادل من الاستثمارات.”

قفز اهتمام صناديق الثروة السيادية في الخليج بالأصول الأمريكية إلى أعلى مستوى على الإطلاق في عام 2020، حيث ضخت الصناديق 14.7 مليار دولار في استثمارات مباشرة في البلاد العام الماضي، مقارنة بـ 6.48 مليار دولار في عام 2019، وفقًا لمعهد صندوق الثروة السيادية.

ويدير جهاز قطر للاستثمار أصولًا تقدر بنحو 300 مليار دولار ويحتل المرتبة 11 في قائمة أكبر صناديق الثروة في العالم، وفقًا لمعهد صندوق الثروة السيادية.

رفض رئيس مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار تحديد أهداف آسيوية محددة، ولم يذكر سوى قائمة مواقع مثل الهند وماليزيا وسنغافورة والصين.

وقال: “لقد قمنا بالكثير من الاستثمارات في العامين الماضيين في الصين، وقد قاموا بعمل جيد للغاية”.

يمتلك صندوق الثروة حصصًا في بعض أكبر الشركات في العالم بما في ذلك مجموعة لندن لتداول الأسهم و فولكس فاغن وجلينكور. ووافقت على شراء حصة 30٪ في أحد مراكز التسوق الراقية في إسطنبول نهاية العام الماضي، بينما وافقت أيضًا على تطوير الطاقة المتجددة في إفريقيا مع شركة إينيل اس بي إيه الإيطالية.

اقرأ أيضاً أصول بنك قطر الوطني تتجاوز عتبة التريليون ريال

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.