fbpx

يتوقع مايكل بيري: انهيار سهم شركة تيسلا بشكل مشابه لفقاعة الإسكان

شارك هذا المقال...

بقلم ثيرون محمد

8. يناير 2021

نقلا عن موقع ماركت بزنس إنسايدر

  • قال مايكل باري، الذي تم تسجيل رهانه المربح عن انهيار فقاعة الإسكان الأمريكية في عام 2007 في فيلم ذا بيغ شورت “The Big Short”، إنه يتوقع انهيار سهم تيسلا بطريقة مماثلة.
  • غرد رئيس شركة ساين أسيت مانجمنت يوم الخميس، “حسنًا، آخر عجز كبير أود الإشارة إليه، أصبح أكبر وأكبر وأكبر أيضًا”، مضيفًا “استمتع به طوال فترة استمراره.”
  • وأشار بيري إلى أن تسلا حققت حوالي 60 مليار دولار من القيمة السوقية يوم الخميس، وهو ما يعادل القيمة السوقية الكاملة لشركة جنرال موتورز.
  • كشف رئيس شركة ساين في ديسمبر أنه كان يقوم ببيع أسهم شركة تسلا، واصفا سعر سهمها بأنه “سخيف”.

تنبأ مايكل بيري، المستثمر الذي خُلد رهانه، الذي تبلغه قيمته مليار دولار ضد سوق الإسكان الأمريكية في كتاب مايكل لويس “العجز الكبير أو ذا بيغ شورت” ، بأن سهم تيسلا سيعاني من انهيار مماثل.

“حسنًا ، آخر عجز كبير، أصبح أكبر وأكبر وأكبر أيضًا”، غرد بيري يوم الخميس.

قفز سعر سهم تيسلا بنسبة 8٪ في ذلك اليوم وحده، مضيفًا 60 مليار دولار إلى قيمتها السوقية، ما يعادل “1 شركة جينرال موتورز، 2 شركة هيرشي، 3 شركة إيستي، 4 شركة دومينو، 10 فورنادو” ، تابع قائلاً.

وأضاف مؤسس شركة ساين أسيت مانجمنت ورئيسها: “استمتع به طوال فترة استمراره”.

اقرأ أيضا لوسيد في محادثات لإنشاء مصنع سيارات كهربائية بالقرب من جدة

كشف بيري في ديسمبر عن أنه كان يقوم ببيع تيسلا، ودعا الرئيس التنفيذي إيلون ماسك إلى الاستفادة من “السعر الحالي السخيف” لشركته للسيارات الكهربائية من خلال إصدار الأسهم. وأضاف “قم ببيع هذا #TeslaSouffle”.

قفز سهم تيسلا بنحو 740٪ في عام 2020 وارتفع بنسبة 16٪ بالفعل هذا العام، مما منح شركة صناعة السيارات سقفًا سوقيًا أكبر من فيس بوك وجعل ماسك أغنى رجل في العالم.

فقاعة الإسكان نجاحات وضغوطات

قام كريستيان بيل بدور شخصية بيري في فيلم “The Big Short”. وقد تبنى على تويتر اسم “كاساندرا”، في إشارة إلى الكاهنة من الأساطير اليونانية التي لعنتها الآلهة بمشاركة نبوءات حقيقية ولكن لا يمكن تصديقها أبدًا.

في الواقع تم استبعاد بيري بشكل شبه عالمي عندما تنبأ بأن فقاعة الإسكان ستنفجر وبدأ في اقتناص مقايضات التخلف عن سداد الائتمان على سندات الرهن العقاري في أيار (مايو) 2005. وقد تصدى لضغوط هائلة من المستثمرين لإعادة أموالهم.

أدت موجة من التخلف عن سداد الرهن العقاري في نهاية المطاف إلى انهيار سوق الإسكان في عام 2007، وحقق بيري شخصيًا 100 مليون دولار وحقق 750 مليون دولار من الأرباح لمستثمريه.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.