fbpx

النفط يرتفع 8٪ في الأسبوع الأول من العام، الطلب تحت المراقبة بعد التحرك السعودي

شارك هذا المقال...

بقلم باراني كريشنان

8. يناير 2021

نقلا عن موقع انفستينغ

بدأ النفط مع بداية العام الجديد بالازدهار، حيث أنهى الأسبوع الأول بمكاسب بلغت حوالي 8٪، حيث واصلت المملكة العربية السعودية، أكبر أعضاء منظمة أوبك، استراتيجية إمدادات أقل لمدة أطول.

منذ إعلان المملكة يوم الثلاثاء أنها ستخفض مليون برميل إضافي يوميًا من إنتاجها في فبراير ومارس، كان اهتمام سوق النفط بالكامل تقريبًا على إمكانية خفض الإمدادات العالمية.

اقرأ أيضا السعوديون يأخذو المبادرة في سوق النفط بخفض مفاجئ للإنتاج

كان السؤال المفقود، أو بالأحرى تم التغاضي عنه، هو السؤال حول ضعف الطلب على الوقود في أمريكا، لا سيما مع انخفاض الطلب على البنزين إلى أدنى مستوياته منذ بداية الوباء وتراكم مخزونات نواتج التقطير التي يقودها الديزل أيضًا.

ومع ذلك فإن مساعدة المضاربين على ارتفاع أسعار النفط كانت بمثابة سحب أسبوعي ضخم للنفط الخام الأمريكي للعام الماضي والذي وصل إلى 8 ملايين برميل، وهو أكبر من ثلاثة أضعاف المستوى المتوقع، بسبب التخلص من المخزون من قبل أولئك الذين لا يرغبون في فرض ضرائب على تلك البراميل، كما يرغبون بإرسالها إلى الصين. 

مصادر أخرى لتعزيز الأسواق

جاء مزيد من التعزيز لأسعار النفط الخام من إعادة التوازن السنوي من قبل صناديق السلع لتتناسب مع متطلبات المؤشرات التي يتم قياسها مقابلها، وهي ممارسة بدأت يوم الجمعة وقد تؤدي إلى شراء حوالي 9 مليارات دولار من عقود النفط خلال الأسبوع المقبل.

ومع ذلك يتوقع المحللون أن يعود السوق إلى مشكلات الطلب على الوقود في الأسابيع المقبلة، وكذلك إلى مدى تأقلم الولايات المتحدة وبقية العالم في تعافيهم من كوفيد 19.

قال سكوت شيلتون، وهو محلل في شركة آي سي إيه بي، في دورهام بولاية نورث كارولينا: “إذا أخبرتني أنك تريد شراء النفط الخام اليوم بسبب ارتفاع السلع الذي نشهده، أو ضعف الدولار الأمريكي، أو مخاوف التضخم حيث أن سعر السندات لأجل 10 سنوات يرتفع كل يوم، فإنني سأشجعك”. وأضاف شيلتن قائلا: “إذا أخبرتني أنك تريد شراء النفط لأن السوق على وشك أن يرى 150 ألف عقد شراء، أود أن أتراجع عن المفهوم بناءاً على مراجعة تاريخية لإعادة التوازن التجاري.” مشيراً إلى تمرين إعادة موازنة المؤشر.

ماذا تقول الأسواق

أغلق غرب تكساس الوسيط المتداول في نيويورك، المؤشر الرئيسي للخام الأمريكي، جلسة الجمعة الرسمية على ارتفاع 1.41 دولار، أو بنسبة 2.8٪، وتم تداوله عند 52.24 دولارًا للبرميل. على مدار الأسبوع، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 4.62 دولار، أو ما يقرب من 7.7٪، محققًا أكبر مكاسب أسبوعية منذ نوفمبر.

ارتفع خام برنت المتداول في لندن، وهو المعيار العالمي للخام، 1.61 دولار أو بنسبة 3٪ لينهي التداول الرسمي يوم الجمعة عند 55.99 دولارًا. وعلى مدار الأسبوع، ارتفع سعر خام برنت 4.19 دولار أو 8٪.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.