fbpx

تسعى شركة مبادلة التي تبلغ قيمتها 232 مليار دولار إلى احتلال مكاناً ضمن العشرة الأوائل

شارك هذا المقال...

بقلم نيكولاس بارازي

7. يناير 2021

نقلا عن موقع بلومبيرغ

تعمل شركة مبادلة للاستثمار في أبوظبي على إصلاح هيكلها وتوزيع رأس المال لمضاعفة حجمها إلى ما يقرب من نصف تريليون دولار في العقد المقبل، وهي خطة ستضعها في أعلى مراتب صناديق الثروة السيادية في العالم.

مع وجود حصص في الأعمال التجارية من وحدة التجزئة التابعة لشركة ريلاينس إندستريز المحدودة المسؤولية. إلى شركة الأسهم الخاصة سيلفر ليك، كانت شركة مبادلة من بين عدد قليل من المستثمرين السياديين الذين اغتنموا العام الماضي فرصًا من الاضطراب في الأسواق الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

للمساعدة في تحقيق هدفها، ستدخل شركة مبادلة العديد من التغييرات الهيكلية في وقت لاحق من هذا الشهر، نتيجة مراجعة بدأت في عام 2019، وفقًا لمذكرة أساسية قدمتها إلى بلومبيرغ. وسينصب التركيز على التكنولوجيا والبنية التحتية وعلوم الحياة وغيرها من “فئات الأصول الموجهة نحو المستقبل”، إلى جانب الاستثمار المستمر في مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة الأخرى.

وقالت شركة مبادلة: “لم نتوقف خلال جائحة كوفيد، لكننا واصلنا الاستثمار وفقًا لاستراتيجيتنا”.

تتطلع أبوظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة التي تضم ما يقرب من 6٪ من احتياطيات النفط في العالم، إلى الصندوق الذي تبلغ قيمته 232 مليار دولار لتسخير إيرادات الطاقة وتعزيز التنمية الأوسع في وقت تتعرض فيه المالية العامة لضغوط من انخفاض أسعار الخام.

مضاعفة الحجم ستحول مبادلة إلى عاشر أكبر صندوق ثروة بحلول عام 2030 وستتطلب معدل نمو سنوي يبلغ حوالي 7٪، وفقًا لتقديرات جلوبال اس دابليو إف. استثمرت مبادلة 11.5 مليار دولار في استثمارات جديدة في عام 2020، أو بزيادة 51٪ عن العام السابق، وفقًا لما ذكره المستشار وشركة البيانات التي تتخذ من نيويورك مقراً لها. على النقيض من ذلك، استثمرت أموال الدولة بشكل عام أقل بما يقرب من الخمس في العام الماضي.

اقرأ أيضا الإمارات تبدأ في تصنيع لقاح سينوفارم هذا العام

رافعة النمو

قال دييغو لوبيز، العضو المنتدب لجلوبل اس دابليو اف: “ستتعرض المؤسسة لضغوط لدفع عجلة نمو الإمارة في السنوات القادمة، مما سيؤدي إلى التنويع والاستدامة”.

وقال الصندوق إنه يعيد تشكيل هيكله للتركيز على أربع منصات أعمال: الاستثمارات الإماراتية والاستثمارات الثورية والاستثمارات المباشرة والعقارات والبنية التحتية.

كما تعمل مبادلة على تغيير الطريقة التي تُعلن عن نتائجها. لقد ألغى فئات مثل الإيرادات السنوية وصافي الدخل، مع التحول إلى قياس مرجعي متعدد السنوات مقابل مؤشرات طويلة الأجل مماثلة للكيانات السيادية الأخرى، وكذلك البدء في تطوير إطار الإدارة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات طويل الأجل.

وقال أحمد الكليلي، رئيس الإستراتيجية والمخاطر في مبادلة، وهو أيضًا عضو في لجنة الاستثمار بالمجموعة: “يتوافق هذا الهيكل الجديد مع تطلعاتنا للنمو بشكل كبير في السنوات القادمة، في فئات الأصول الرئيسية والمناطق الجغرافية المهمة”.

أبرز نقاط الخطة

  • تجمع منصة الاستثمارات الإماراتية، بقيادة مصبح الكعبي، جميع الأصول المحلية لمبادلة لدعم التحول الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال بناء أبطال وطنيين وجذب شركاء عالميين وخلق فرص عمل.
  • تتمثل الخطة في تنمية هذه الأصول واحتضان أصول جديدة، مع الاستحواذ على بعض الشركات العامة.
  • سيشرف هاني برحوش على استثمارات مبادلة الثورية، والتي تشمل حصصها في شركات الجيل القادم.
  • أصول المحفظة الرئيسية هي صندوق سوفت بنك فيجين، والاستثمار المشترك لسيلفر ليك، والأسواق الناشئة واستثمارات السوق الأكثر نضجًا في بلدان مثل روسيا والصين وفرنسا.
  • تتطلع الاستثمارات المباشرة، بقيادة أحمد يحيى الإدريسي، إلى قطاعات عالية النمو مع ربحية عالية مثل التكنولوجيا والخدمات المالية.
  • ينصب التركيز الجغرافي على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مع استثمارات انتقائية في الصين.
  • بقيادة خالد عبد الله القبيسي، ستخصص استثمارات العقارات والبنية التحتية رأس المال في الأصول المادية حول العالم التي توفر عوائد مستقرة طويلة الأجل عبر دورات الأعمال.
  • وستشمل استثمارات عقارية، إلى جانب تعزيز البنية التحتية الدولية لشركة مبادلة، المادية والرقمية.
close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.