fbpx

بنك المشرق في دبي قد ينقل ما يقرب من نصف وظائفه إلى مراكز أرخص

شارك هذا المقال...

بقلم آرشانا نارايانا

6. يناير 2021

نقلا عن موقع بلومبيرغ

يخطط بنك المشرق ش.م.ع.، ثالث أكبر مقرض في دبي، لنقل ما يقرب من نصف موظفيه إلى مواقع أرخص والسماح للبعض الآخر بالعمل من المنزل كجزء من إعادة التنظيم الدراماتيكية التي ستحافظ على الموظفين الإماراتيين، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.

أخطر أقدم بنك مملوك للقطاع الخاص في الإمارات العربية المتحدة الموظفين هذا الأسبوع بأنه سينقل وظائفه إلى مواقع تشمل الهند أو مصر أو باكستان، كما قال الأشخاص، وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المعلومات ليست عامة.

وقالوا إن المشرق سيلغي أيضًا عددًا كبيرًا من الأدوار الحالية ويخلق وظائف جديدة للموظفين الذين ينتقلون إلى ما يسميه “مراكز التميز”.

لم يرد البنك على الفور على رسالة بريد إلكتروني تطلب تعليقًا. بلغ عدد العاملين في المشرق والشركات التابعة له حوالي 5000 شخص خلال سبتمبر 2019.

نظرًا لأن الوباء يغير كيفية ومكان عمل الناس، فإن الخطوة المخطط لها هي صدى لتحول من قبل الشركات المالية الأخرى التي تتطلع إلى إنشاء قواعد في مواقع منخفضة التكلفة. في الولايات المتحدة، قامت شركات من مجموعة جولدمان زاكس إلى شركة إليوت مانجمنت من مجموعة باول زينغر، بالنظر خارج مانهاتن وعززت وجودها في فلوريدا.

إصلاح البنك

قام المقرضون في جميع أنحاء العالم بإلغاء آلاف الوظائف حيث يخفضون التكاليف لمواجهة الانكماش الاقتصادي والتكيف مع الانتقال إلى الخدمات الرقمية. بالإضافة إلى ذلك، كان على البنوك في دول الخليج التي يهيمن عليها المغتربون التعامل مع فترة من انخفاض أسعار النفط وضعف الربحية.

في حين أن نقل عمليات المكاتب الخلفية إلى المدن حيث الرواتب هي جزء بسيط مما يكسبه المصرفيون في الإمارات ليس بالأمر الجديد تمامًا، فإن حجم التحول المخطط له من قبل المشرق كبير.

قال الناس إنه سيتم السماح لبعض الموظفين بشكل دائم بالعمل عن بعد في المراكز الخارجية. تخطط الشركة لخفض رواتب 7٪ إضافية من موظفيها المتبقين في الإمارات العربية المتحدة عن طريق تحويل هذه الوظائف إلى وظائف العمل من المنزل.

ومن المتوقع أن تكتمل خطة النقل على ثلاث مراحل بحلول أكتوبر من هذا العام. قال الناس إن التغييرات ستستثني الموظفين الإماراتيين في المشرق.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.