fbpx

تنخفض الأسهم الآسيوية مع تحول التركيز إلى جولة الإعادة في مجلس الشيوخ في جورجيا

شارك هذا المقال...

بقلم ستانلي وايت

5. يناير 2021

نقلا عن وكالة رويترز

تراجعت الأسهم الآسيوية يوم الثلاثاء وسط حالة من عدم اليقين بشأن جولات الإعادة لإنتخابات مجلس الشيوخ في جورجيا، والتي قد يكون لها تأثير كبير على قدرة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن على متابعة سياساته الاقتصادية المفضلة.

انخفض مؤشر مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال الأوسع لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.05٪، متراجعًا عن مستوى قياسي مرتفع. وتراجعت الأسهم الأسترالية 0.26٪.

مسحت الأسهم الصينية خسائرها المبكرة وارتفعت بنسبة 0.52٪. في هونغ كونغ، ارتفعت أسعار تشاينا موبايل وتشاينا يونيكوم وتشاينا تيليكوم بأكثر من 6٪ بعد أن تخلت بورصة نيويورك عن خططها لشطب أسهم الشركات من البورصة.

خسرت الأسهم اليابانية 0.34٪ بعد أن قال متحدث إن الحكومة ستتوصل إلى قرار بشأن حالة الطوارئ في طوكيو والمدن المجاورة يوم الخميس للحد من الإصابات بفيروس كورونا.

ارتفعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية S&P 500 بنسبة 0.03٪. تراجعت العقود الآجلة على يورو ستوكس 50 بنسبة 0.39٪. تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داكس الألماني بنسبة 0.34٪، وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر بورصة فاينانشيال تايمز بنسبة 0.26٪.

تغيرت العقود الآجلة للنفط بشكل طفيف في ظل التجارة الحذرة حيث يترقب المستثمرون اجتماعا في وقت لاحق يوم الثلاثاء حيث من المقرر أن يقرر كبار منتجي الخام مستويات الإنتاج في فبراير.

في الولايات المتحدة، أصبحت السيطرة على مجلس الشيوخ على المحك مع انتخابات الإعادة المزدوجة يوم الثلاثاء في جورجيا.

نتائج متوقع في حال فوز الديمقراطيين

قد يؤدي فوز الديمقراطيين في كلا السباقين إلى إبعاد الجمهوريين بعيداً عن السيطرة على مجلس الشيوخ، لكن كلا المنافستين شديد الضيق وقد لا تُعرف النتائج على الفور، مما قد يؤدي إلى تكرار عمليات إعادة فرز الأصوات الفوضوية بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

يبدأ عام 2021 بضجة كبيرة بأخبار سياسية واقتصادية محورية يجب على الأسواق استيعابها. كتب جيمس نايتلي ، كبير الاقتصاديين الدوليين في ING ، في مذكرة بحثية ، “سيكون الحدث الأبرز بلا منازع نتيجة انتخابات الإعادة لمقاعد مجلس الشيوخ في جورجيا”.

إذا فاز الديموقراطيين بكلا المقعدين، فمن المفترض أن يؤدي ذلك إلى أكبر قدر من التحفيز المالي لعام 2021. ومع ذلك يمكن أن يكون ذريعة للاندماج على المدى القريب في أسواق المخاطر بعد ارتفاع قوي بعد الانتخابات”.

أدت حالة عدم اليقين بشأن تصويت جورجيا والمخاوف بشأن زيادة الإصابات بفيروس كورونا إلى انخفاض حاد في وول ستريت يوم الاثنين.

مؤشرات وأسواق

انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.27٪، وخسر مؤشر S&P 500 بنسبة 1.49٪، بينما انخفض مؤشر ناسداك التكنولوجي الثقيل بنسبة 1.48٪.

كما أثارت دعوة الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترامب للضغط على كبير مسؤولي الانتخابات في جورجيا “لإيجاد” أصوات لتعويض خسارته أمام الرئيس المنتخب بايدن في الولاية قلق بعض المستثمرين.

ومن المقرر أن يصادق مجلسا النواب والشيوخ على فوز بايدن في الانتخابات يوم الأربعاء، لكن بعض الجمهوريين تعهدوا بالتصويت ضد ذلك ومن المتوقع أن يلتقي الآلاف من أنصار ترامب في العاصمة احتجاجًا.

لم يتغير أوسع مقياس مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسهم العالمية، حيث ظل أقل بقليل من الرقم القياسي الذي تم الوصول إليه في الجلسة السابقة.

ساعدت زيادة النفور من المخاطر مؤشر الدولار على الانتعاش من 2 خلال نص سنة مقابل سلة من العملات الرئيسية، لكن التحركات كانت ضعيفة في بداية العام.

ارتفع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار ليتم تداوله عند 1.3591، معوضًا بعض خسائر يوم الاثنين بعد أن أمر رئيس الوزراء بوريس جونسون بإغلاق لمحاولة إبطاء انتشار سلالة فيروس كورونا سريعة الانتشار.

تغيرت العقود الآجلة للخام الأمريكي بشكل طفيف عند 47.61 دولار للبرميل، بينما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.1٪ إلى 51.04 دولار للبرميل. وسيجتمع كبار منتجي النفط في وقت لاحق يوم الثلاثاء لاتخاذ قرار بشأن مستويات الإنتاج لشهر فبراير بعد انهيار المحادثات في اليوم السابق.

انخفض الذهب بشكل طفيف، وتراجع الذهب الفوري 0.16٪ إلى 1939.25 دولار للأوقية.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.