fbpx

سجلت الأسهم الآسيوية مستوى قياسيًا حيث راهن المستثمرون على الانتعاش العام المقبل

شارك هذا المقال...

بقلم هيدويوكي سانو

30.ديسمبر 2020

نقلا عن وكالة رويترز

طوكيو (رويترز) – سجلت الأسهم الآسيوية مستوى قياسيًا مرتفعًا يوم الأربعاء حيث راهن المستثمرون على انتعاش اقتصادي قوي العام المقبل، في ظل غياب مؤشرات تذكر على تراجع صانعي السياسات عن جهود التحفيز الضخمة التي تهدف إلى تجنب الركود الناجم عن فيروس كورونا.

التفائل مستمر

ارتفع مؤشر مورجان ستانلي كابيتال انترناشيونال لأسهم آسيا والمحيط الهادئ باستثناء اليابان بنسبة 0.6 ٪ ليسجل مستوى قياسيًا مرتفعًا، بقيادة مكاسب في الأسهم الصينية، لتصل مكاسبه حتى الآن هذا العام إلى 18.2 ٪.

فقد متوسط سهم نيكي الياباني 0.58٪ في يوم التداول الأخير لعام 2020 بعد أن قفز إلى أعلى مستوى في 30 عامًا يوم الثلاثاء. أما على مستوى سنوي فقد ارتفع بنسبة 15.8٪.

وقال ماساناري تاكادا، محلل الأصول المتقاطعة في نومورا للأوراق المالية: “ثابر المستثمرون على تفاؤلهم باتجاه السوق  بشكل عام، في حين يبدأ البعض في الرهان أكثر على ارتفاع أسعار الأسهم”.

قناعات بأن السلطات النقدية العالمية ستستمر في ضخ السيولة في النظام المصرفي لدعم الاقتصاد المنكوب بالوباء لدعم الأصول الخطرة.

نعتقد أن استمرار دعم السياسة النقدية والمالية يعني أن على المستثمرين المخاطرة. سيكون أداء الأسهم أفضل من السندات. قال هيروشي يوكوتاني، رئيس أعمال الدخل الثابت لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في شركة “ستيت ستريت جلوبال أدفايزرز”: “ضمن السندات، يجب أن تتفوق سندات الشركات على السندات الحكومية”.

محركات السوق الأمريكي

ارتفعت العقود الآجلة لإي ميني لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.13 ٪ ، لتعويض الكثير من الخسائر التي تكبدتها في اليوم السابق بعد أن قام زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل بتأجيل التصويت على دعوة الرئيس دونالد ترامب لتعزيز عمليات الفحوص الطبية  من كوفيد 19.

أعرب ما لا يقل عن خمسة جمهوريين حتى الآن عن دعمهم لمدفوعات أعلى، الأمر الذي يتطلب 60 صوتًا، بما في ذلك دعم عشرات الجمهوريين.

أسعار صرف العملات

في سوق العملات، انخفض الدولار في اليوم الأول للتداول للتسوية في عام 2021 حيث بدأ التجار في التخلص من عملة الملاذ الآمن الأمريكية من جديد.

وارتفع اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.2295 دولار بعد أن قفز خلال الليل إلى أعلى مستوى عند 1.2275 دولار، وهو مستوى شوهد آخر مرة في أبريل 2018.

قال محللون في بنك الكومنولث الأسترالي في مذكرة: “إن بدء حملات التحصين ضد فيروس كوفيد 19 في العديد من البلدان بالإضافة إلى الدعم المالي الأمريكي الإضافي يقلل من مخاطر الانحدار على الاقتصاد العالمي ويبشر بالخير لمعنويات السوق المالية العامة”.

ارتفع الدولار الأسترالي بنسبة 0.4٪ إلى 0.7637 دولارًا، مقترباً من أعلى مستوى في عامين ونصف العام عند 0.7639 دولارًا، بينما ارتفع الجنيه الإسترليني بنسبة 0.25٪ عند 1.3500 دولار.

كما ارتفع الين الياباني بنسبة 0.15٪ إلى 103.36 للدولار.

كان الدولار الأمريكي فاترًا مقابل سلة من العملات الرئيسية، حيث فقد 0.26٪ ليقف عند 89.769، على مسافة بعيدة من أدنى مستوى له في عامين ونصف العام عند 89.723.

سوق السلع

دعم تباطؤ الدولار الذهب، ما أدى إلى ارتفاع أسعار السبائك بنسبة 0.26٪ إلى 1882.80 دولار للأوقية.

واصلت أسعار النفط مكاسبها بعد الانتعاش خلال الليل حيث كان المستثمرون يأملون أن حزمة تحفيز الولايات المتحدة الموسعة للمساعدة الوبائية ستحفز الطلب وتعزز النمو الاقتصادي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.39٪ إلى 48.27 دولار للبرميل.

سوق السندات

تغيرت سندات الخزانة بشكل طفيف بعد التداول الجانبي بين عشية وضحاها في تداولات ضعيفة وسط عطلة نهاية العام. استقرت عوائد السندات الأمريكية لأجل عامين عند 0.127٪ واستقرت عوائد السندات لأجل 10 سنوات عند 0.9364٪.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.